أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مخامنئي يعيد ابنة شقيقته الى السجن بعد دعوتها العالم لمقاطعة إيران و مهاجم خالها وتقارنه مع هتلر وموسليني

اعتقلت السلطات الإيرانية ابنة شقيقة خامنئي “فريدة مرادخاني” بعد أن سجلت مقطع فيديو تصف فيه النظام الذي يقوده خالها بأنه “نظام قاتل وقتل أطفال”.                                                                                            وأعلن “محمود مرادخاني”، شقيق الناشطة المدنية فريدة مرادخاني وابنة شقيقة المرشد علي خامنئي، عبر حسابه على “تويتر”، عن اعتقال شقيقته واقتيادها إلى السجن يوم، الأربعاء، بعد مراجعتها محكمة “إيفين” بطهران.  فريدة مرادخاني ابنة شقيقة المرشد الأعلى الايراني على خامنئي، طالبت حكومات العالم قطع علاقاتها مع طهران على خلفية القمع العنيف للاحتجاجات الشعبية التي تعيشها البلاد منذ شهرين. هذه التصريحات أطلقتها مرادخاني في شريط فيديو انتشر هذه الأيام في شبكات التواصل الاجتماعي. إضافة لذلك، قارنت خلال تصريحاتها بين خالها وهتلر وموسوليني، وعبرت عن أملها بأن ينجح “الشعب الايراني بإسقاط النظام الإسلامي”. 

واشتكت ابنة شقيقة خامنئي من أنّ العقوبات التي فُرضت على النظام بسبب حملته القمعية كانت “مثيرة للضحك”، معتبرة أنّ الإيرانيين تُركوا “بمفردهم” في كفاحهم من أجل الحرية.                                                            وتتحدر فريدة مرادخاني من فرع من العائلة يملك سجلّاً في معارضة القيادة الدينية الإيرانية، وقد سُجنت في السابق في البلاد.                                                                                                                          وكشف محمود مرادخاني شقيق فريدة مرادخاني عبر “تويتر” عن ان شقيقته جرى توقيفها عقب استدعائها الى مكتب المدعي العام الاربعاء الماضي، ودون ان يوضح طبيعة التهم الموجهة اليها.                                                وتنتمي فريدة التي سبق وان تعرضت للسجن بسبب مواقفها، الى فرع من عائلة خامنئي عرف عنه معارضته للنظام. وهي ابنة بدري أخت المرشد الايراني التي كانت فرت الى العراق خلال الحرب بين البلدين في ثمانينيات القرن الماضي حيث انضمت إلى زوجها رجل الدين المعارض علي طهراني                                                                                                                                                                                                      ونشر محمود السبت مقطع فيديو على يوتيوب يظهر شقيقته وهي تندد بما يتعرض له الايرانيون من قمع على يد النظام، وتندد بعدم جدية المجتمع الدولي في الوقوف الى جانب أبناء شعبها. 

وفي الفيديو الذي ارفقه محمود مرادخاني برابط له على “تويتر”، توجه شقيقته فريدة نداء الى المجتمع من وصفتهم بالاحرار حل العالم تدعوهم فيه الى مطالبة حكومات بلادهم بان “تكفّ عن دعم هذا النظام”.

تصف فريدة النظام في المقطع الذي لم يتسن معرفة تاريخ تسجيله بانه تنكر لمبادئه الدينية، معتبرة ان كل همه هو “الحفاظ على سلطته بأيّ طريقة ممكنة”، كما انتقدت العقوبات التي فرضها عليه الغرب، والتي كانت من الضعف بحيث جعلت الايرانيين يشعرون بان العالم قد تخلى عنهم.

وكانت مرادخاني المعروف عنها بانها ناشطة مناهضة لعقوبة الإعدام ومعارضة شرسة للنظام، قد اعتُقلت اخر مرة مطلع العام الجاري، وذلك بعد اشهر قليلة من إشادتها بفرح ديبا، أرملة الشاه محمد رضا بهلوي الذي أطاحت به ثورة الخميني عام 1979.

وبعد اربعة اشهر جرى الافراج عن فريدة بالكفالة، فيما قال تقرير ان اعتقالها الأربعاء الماضي بدأ في إطار تنفيذ عقوبة صادرة ضدها بالسجن 15 عامًا.

 

 

اضف رد