أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مدينة محمد السادس طنجة تيك :مشروع عملاق يضمن مئة ألف منصب شغل

طنجة – وقع المغرب بروتوكول اتفاق مع المجموعة الصينية “هيتي” لأجل إحداث مدينة دولية ذكية، تحتضن قطبا اقتصاديا ومركبات سكنية بطريقة مبتكرة تحترم الشروط الإيكولوجية في شمال المغرب وتحديدا بطنجة، باستثمار يصل إلى مليار دولار، تشارك فيه مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية.

ويحمل المشروع اسم “مدينة محمد السادس طنجة-تيك”، ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية بالمغرب “لاماب”، فإن حفل تقديم المشروع وتوقيع البروتوكول الخاص به جرى في القصر الملكي بطنجة، اليوم الاثنين، بحضور الملك محمد السادس، ورئيس “هيتي” لي بياو ووزير الصناعة والتجارة حفيظ العلمي، ورئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري ومسؤولين آخرين.

وقال رئيس مجموعة “هيتي” الصينية، لي بياو، إن إنجاز المشروع بمدينة طنجة يعزى إلى موقعها الجغرافي المتميز، عند نقطة التقاء القارات، على بعد 15 كلم فقط عن أوروبا، مع بنية تحتية ذائعة الصيت، ولا سيما ميناء طنجة المتوسط والتجهيزات المرتبطة به.

وبوسع هذا المشروع، وفق تصريحات رئيس “هيتي” أن يحدث قطبا اقتصاديا يضمن مئة ألف منصب شغل، 90 ألفا منها ستؤول إلى ساكنة المنطقة، كما سيتيح هذا المشروع استقرار مئتي شركة صينية تنشط في مجالات متعددة كصناعة الطيران والسيارات والإعلام الإلكتروني، متحدثا عن أن المقاولات الصينية ستستثمر في المشروع بعد عشر سنوات ما يصل إلى 10 مليارات دولار.

ويضم المشروع 200 شركة صينية تعمل في صناعة السيارات، وصناعة الطيران، وقطع غيار الطائرات، والإعلام الإلكتروني، والنسيج، وصناعة الآليات وصناعات أخرى.

وتوقع أن يصل الاستثمار الإجمالي للشركات التي ستحتضنها المدينة خلال عشرة أعوام إلى 10 مليارات دولار.

وينتظر أن تنجز مدينة محمد السادس طنجة- تيك على مساحة ألفي هكتار. وسيقام المشروع في مرحلة أولى على مساحة 500 هكتار من أجل تهيئة فضاء سكني ذكي ومنطقة للخدمات.

وسينتهي البناء بتشييد مدينة دولية ذكية جديدة، باستثمار يصل إلى مليار دولار، حيث تحتضن السكن، والصناعة والابتكار من دون التضحية بالجانب البيئي.

وصرح رئيس مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لأفريقيا، عثمان بنجلون، أن المشروع سيحيي طريق الحرير العزيزة على الصينيين. وأوضح أن هذا الطريق “سيمر بطنجة، نحو باقي القارة الأفريقية وأوروبا وأميركا”.

ويأتي توقيع هذا الاتفاق بعد توقيع مذكرة تفاهم بين ملك المغرب محمد السادس والرئيس الصيني شي جين بينغ خلال زيارة العاهل المغربي لبكين شهر ماي/أيار 2016، وستقام هذه المدينة الذكية على مساحة ألف هكتار، وسيتمد بناؤها على مدار عشر سنوات.

ووفق ما أشار إليه حفيظ العلمي، فاختيار الصين لهذه المهمة يأتي لـ”كونها قوة صناعية ومالية وتكنولوجية وعلمية” وكذا لـ”تطويرها معرفة في مجال المدن الذكية”، وهي المدن التي صُممت عبر “إدماج المناطق الصناعة والتجارية والإقامات والمصالح العمومية وأماكن الترفيه بطريقة متناغمة، وتزويدها بتكنولوجيا متطورة جدا وملائمة لمتطلبات الحياة العصرية”.

 

اضف رد