panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مراسم استقبال رسمية لأول طائرة إسرائيلية في أبوظبي تقل جاريد كوشنر ومئير بن شابات

عقدت مساء اليوم الاثنين،مجموعات العمل الإسرائيلية والإماراتية والأمريكية التي اجتماعاً بأبوظبي من أجل بحث العلاقات الإسرائيلية الإماراتية والتطبيع بين البلدين في المجال الدبلوماسي والاقتصادي والسياحي والصحي والثقافي.

وصلت أول رحلة جوية إسرائيلية، ظهر اليوم الاثنين، إلى مطار أبو ظبي، لتعلن افتتاح خط الطيران بين الجانبين، بعد اتفاق التطبيع، وكان ملفتا مرورها فوق العاصمة السعودية الرياض خلال رحلتها.

وأعدت الإمارات استقبالا رسميا، واستعدادات كبيرة، لوصول الطائرة، التي تقل جاريد كوشنر ومئير بن شابات، ورفعت الأعلام الأمريكية وإعلام الاحتلال الإسرائيلي، في سماء أبو ظبي.

وكانت انطلقت من مطار بن غوريون، الاثنين، أول رحلة جوية تجارية إسرائيلية إلى أبوظبي في الإمارات، مرورا بالأجواء السعودية لأول مرة.

https://twitter.com/AngieMongolia/status/1300350050539724804

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن السعودية وافقت على مرور الطائرة من خلال أجوائها.

ووفقا لموقع “فلايت رادار24 العالمي”، فإن فإن مسار الرحلة المقرر اخترق الأجواء السعودية، وصولا إلى الإمارات، وهو ما يعني تقليل مدتها من 8 ساعات في حال سلكت طريق البحر الأحمر، إلى 3 ساعات فوق السعودية.

وقال كوشنر لحظة وصوله إلى أبو ظبي، إننا “أكملنا اليوم أول رحلة تاريخية بين إسرائيل والإمارات”.

وكان كوشنر قبل الصعود الى الطائرة قال: “هذه رحلة تاريخية يراقبها الجميع في العالم العربي والإسلامي”. وأضاف: “أعتقد أن الكثير من السلام والازدهار سيتحققان في المنطقة”.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث بلسان رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تغريدة على “تويتر” إن على متن الطائرة “بعثة إسرائيلية كبيرة ستبحث مع الطرف الإماراتي إطلاق تعاون بين البلدين، في العديد من المجالات ومنها التجارة والسياحة والاقتصاد والطيران والثقافة”.

وذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن الطائرة التي ستعود إلى إسرائيل غدا، تقل عشرات المسؤولين الإسرائيليين إضافة إلى الوفد الأمريكي.

وكانت الإمارات قالت في بيان الإعلان عن الاتفاق على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات الأسبوع الماضي أنه “بحسب خطة السلام، يجوز لجميع المسلمين أن يأتوا لزيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، وينبغي أن تظل الأماكن المقدسة الأخرى في القدس مفتوحة أمام المصلين من جميع الأديان”.

 

 

 

 

محامي: اتفاق التطبيع الإماراتي يسمح لليهود بالصلاة داخل الأقصى !؟ مفتي القدس “يحرم على الإماراتيين الصلاة في المسجد الأقصى”

 

اضف رد