أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مرة أخرى “كورنا” يضرب من جديد وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة رغم التوجيهات الملكية والتطبيق على أرض الواقع

” نقابة سماتشو” ، بلغنا هذا اليوم نبأ إصابة تقني يعمل بالمديرية الجهوية للإسكان وسياسة المدينة بكلميم، بداء كورونا المستجد، حيث كانت نتيجة اختبار الفحص الخاص الذي خضع إليه يوم البارحة، كانت إيجابية..

ونتيجة لذلك، تم اليوم إجراء فحوصات على جميع الموظفين والمستخدمين العاملين بمقر المديرية الجهوية للإسكان وسياسة المدينة بكلميم، ونتائج التحاليل لا يمكن التعرف عليها إلا غدا أو بعد غد..

هذا، وإن كنا نتمنى الشفاء العاجل لأخينا التقني المصاب، فإننا ندعو الله سبحانه وتعالى أن يبعد شر هذا الداء على كل زملائنا العاملين بالمديرية الجهوية بكلميم، وأن يرفع بلاء هذه الجائحة على كافة المغاربة والمسلمين والبشرية جمعاء، إنه سميع مجيب الدعاء..

وكان الملك المفدى و جه حفظه الله توجيهات جلالته السامية ، بين الخطاب والتطبيق على أرض الواقع.

كان هذا منذ سنة، كلام تضمنه خطاب توجيهي لصاحب الجلالة بمناسبة الذكرى العشرين لتربعه على عرش أسلافه الميامين، في ما يتعلق في الاستحقاق بتولي مناصب المسؤولية الذي يتعين أن يتم، حسب أوامره، من بين المرشحين رفيعي المستوى الذين يتم اختيارهم وفقًا لمعايير الكفاءة والجدارة..

واليوم، على صعيد وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، كل الأنظار تتطلع إلى ما ستؤول إليه نتائج التباري لتولي المناصب سامية الست الشاغرة، والتي تهم منصب مفتش عام، ومنصبا مديرين مركزيين، وثلاثة مناصب لمديري وكالات حضرية..

الأنظار تتجه إلى ما ستؤول إليه نتائج عملية هذا التباري!! والرأي العام الداخلي يتساءل عن الموقف الذي ستتخذه “نزهة بوشارب”، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بالنسبة لهذه التعيينان؟!! فهل ستعمل على تطبيق التوجيهات السامية لصاحب الجلالة وتختار مسؤولين من أصحاب المستوى العالي ومن دوي الكفاءة العالية وجدارة الاستحقاق، أم أنها ستسلك نفس النهج الذي سار عليه وزيري “حزب اللامعقول”، اللذان تحكما في دواليب هذه الوزارة لفترة زمنية لا يستهان بها، وعتوا في أرضها فسادا..

هذا مع التذكير، بأن عملية تولي المناصب السامية السابقة، التي أطلقتها وزيرة القطاع الحالية، شابتها نوع من الضبابية حيث إن كثيرا من أطر هذه الوزارة، من دوي الكفاءات العالية، رأوا ملفات ترشيحهم ترفض مسبقا من طرف لجنة، لا يعرف عنها أحد شيئا، وتم ذاك الإقصاء المبكر بدون تعليل أو ذكر سبب معين، مما أدى إلى تدمير العديد من النفوس وترسيخ قناعة لديهم بعدم الترشح مرة أخرى، ما دامت تكونت لديهم قناعة تامة بأن العملية لم تكن لتتم في شفافية تامة وغابت عنها ضوابط المصداقية وخاصة بالنسبة لمنصب المفتش العام لقطاع الإسكان وسياسة المدينة، ومنصب المدير المركزي لمديرية سياسة المدينة..

ولنا عودة لكل هذه المواضيع لتسليط عليها مزيدا من الضوء والإدلاء برأينا وتحديد نظرتنا متطلعين أن تكون الأمور أكثر شفافية ووضوحا..

 

# مرة أخرى، داء "كوفيد-19" يضرب داخل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة. >> بلغنا هذا اليوم نبأ…

Publiée par Smaschu Smaschu sur Mercredi 2 septembre 2020

 

 

 

 

اضف رد