panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مزوار : المملكة لم يشترط العودة للاتحاد الأفريقي باستبعاد “البوليساريو”

أكد صلاح الدين مزوار،  وزير الشؤون الخارجية والتعاون، في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية ، أن الطلب الرسمي للمغرب بشأن الانضمام للاتحاد الإفريقي لم يتضمن بأي شكل من الأشكال استبعاد “البوليساريو” من عضوية الاتحاد الإفريقي.

مزوار أوضح في حديثه لبرنامج “ضيف إفريقيا”، أن غالبية البلدان الإفريقية استقبلت قرار عودة المغرب للاتحاد الإفريقي بإيجابية، مضيفا أن المغرب يرى في عودته إلى الأسرة الإفريقية خطوة إيجابية، من أجل تحقيق الاستقرار والسلام والتسامح.

وأعلن الاتحاد الإفريقي مؤخرا أن المغرب طلب رسميا العودة إليه بعد مغادرته عام 1984، احتجاجا على قبول عضوية ما تعرف بـ”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، المعلنة من جانب واحد من جبهة البوليساريو الانفصالية في الصحراء المغربية.

وخلال قمة الاتحاد الأخيرة التي استضافتها كيغالي في يوليو/تموز، وجه الملك محمد السادس رسالة إلى القادة الأفارقة عبّر فيها عن رغبة بلاده في استعادة عضويتها بالاتحاد.

وكان الملك محمد السادس قد وجه خلال قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة التي استضافتها كيغالي في يوليو/تموز رسالة إلى القادة الأفارقة عبر فيها عن رغبة بلاده في استعادة عضويتها داخل المؤسسة الأفريقية وذلك بعد 32 عاما من الغياب ليختار المغرب بذلك القطع مع سياسة الكرسي الفارغ.

وبدأت قضية الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاستعمار الإسباني لها، ليتحول النزاع بين المغرب و”البوليساريو” (الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) إلى نزاع مسلح استمر حتى عام 1991، قبل أن يتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية الأمم المتحدة.

وتُصر الرباط على أحقيتها في الصحراء، وتقترح كحل، حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، بينما تطالب “البوليساريو” التي تدعمها الجزائر بتنظيم استفتاء لتقرير مصير المنطقة.

 

اضف رد