أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مساعدات طبية تركية لإسرائيل لمكافحة جائحة كورونا

قررت تركيا تزويد اسرائيل بمعدات طبية، تشمل كمامات الوجه والوزرات الواقية والقفازات المعقمة، لمساعدة تل أبيب على مكافحة تفشي وباء كوفيد 19 الناجم عن فيروس كورونا.

وسجلت اسرائيل حوالي 10000حالة إصابة بالفيروس وأكثر من 92 حالة وفاة. وتأتي مبادرة أنقرة بعد سنوات من العلاقات الباردة مع تل أبيب إثر مقتل 10 مدنيين أتراك على أيدي عناصر من قوة كوماندوز. ووافقت الحكومة التركية على بيع معدات طبية للكيان مستندة إلى أسباب “إنسانية”.

بدوره، أوضح مصدر كبير في أنقرة بالقول إن “مطار إنجرليك التركي هبطت فيه ثلاث طائرات قادمة من إسرائيل لتحميلها بالمواد اللازمة، لكن الرئيس رجب طيب أردوغان أمر بإرسال شحنة مماثلة إلى الفلسطينيين في الأيام القادمة”.

في المقابل، اعتبر مصدر سياسي كبير في تل أبيب هذه المعلومات غير دقيقة، لأن الحديث يدور عن “شحنة اشترتها إسرائيل بأموالها، وليست مساعدات إنسانية تركية، ولا علاقة للفلسطينيين بها”.

وفي الإطار ذاته، قال “عراد نير”، مراسل الشؤون الدولية في القناة 12 الإسرائيلية، إن “شحنة المساعدات التركية المقدمة لإسرائيل ما زالت عالقة بسبب الشرط الذي أعلنه أردوغان”.

وأضاف أن الأتراك يحتجزون حتى هذه اللحظة المئات من الحقائب التي تحوي معدات طبية وصحية خاصة بمكافحة الفيروس والوقاية منه.

والخميس، كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأميركيّة، أن تركيا بيعَ إسرائيل معدات طبية، تشمل كمامات للوجه وملابس واقية وقفّازات معقّمة في محاولة لمساعدتها على محاربة تفشّي فيروس كورونا، مقابل تزويد السلطة الفلسطينيّة بمعدات مشابهة.

وبحسب ما نقلت الوكالة عن مسؤول تركي في أنقرة، فإن القرار التركي جاء “لدوافع إنسانيّة”، من المقرّر أن تسمح السلطات الإسرائيليّة لبضاعة تركية على متن سفينة بالوصول إلى مناطق السلطة الفلسطينيّة دون أيّة عراقيل.

ولفتت الوكالة إلى أنه من المبكر القول إن الخطة التركية “تعبير غير متوقّع عن بادرة إنسانيّة خلال الجائحة أم أنها تمهّد الطريق لعلاقات أفضل بين البلدين اللذين كانا حليفين مرّة”.

وتواجه إسرائيل صعوبات في الحصول على معدّات طبيّة، وكشفت جائحة كورونا، بحسب وسائل إعلام إسرائيليّة، عن قصور كبير وعدم جاهزيّة الجهاز الطبي في البلاد.

 

المصدر : المغرب الآن وكالات

اضف رد