panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مسرحية ” دير مزية ” تحط رحالها بمدينة طنجة

القندوسي محمدعدسة ابراهيم الحراق

حطت مسرحية ” دير مزية “رحالها بحر الأسبوع الجاري ببيت الصحافة بطنجة، وذلك في اطار جولة فنية انطلقت في 23 من شهر يونيو المنقضي من مسرح محمد الخامس بالرباط، لتجوب العديد من الأقاليم المغربية حاملة في طياتها رسالة وطنية، تهدف  إلى نشر ثقافة الوعي بين المواطنين على ممارسة حقهم الدستوري وحثهم على المشاركة المكثفة والفاعلة في الإستحقاقات التشريعية المقبلة.

مسرحية ” دير مزية ” التي كتب نصها المبدع عبد الكبير الشداتي، تعالج في قالب هزلي ساخر مختلف الظواهر التي عادة ما تواكب الحملات الإنتخابية، وقام بإخراج هذا العمل الفني المتألق هشام الجباري، الذي استطاع بمعية مجموعة من النجوم الذين تألقوا في مختلف الأعمال السينمائية والمسرحية، أن يخرج الأفضل في هذه المجموعة الفنية المنتمية لجمعية “إيسيل للمسرح والتنشيط الثقافي” والتي تضم كلا من الفنانة المراكشية فضيلة بنموسى، وبنعيسى الجيراري، والمتألق سعيد آيت باجا، وفريد الركراكي، إلى جانب كل من الممثلة الشابة سندية بوتاج الدين، والفنان فتاح النكادي، الذي أبدع موسيقى االعرض، وتكلف بسينوغرفيا العمل رشيد الخطابي، وبالمحافظة العامة كل من محمد شريف نجاح، وعبد الإله المسعودي.

وفي نهاية العرض تحدث مخرج المسرحية، هشام الجباري، وقال أن العمل المسرحي يتمحور موضوعه على التغيير السياسي المرتقب خلال هذه السنة، والذي يساهم في إيصال رسائله ثلة من النجوم المغاربة الذين رحبوا بالفكرة وقبلوا الاشتغال عليها بصدر رحب، مدركين كونها “توجه خطابا سياسيا نوعويا للمتلقي بطريقة غير مباشرة وتوضح لهم كون التصويت وتحمل المسؤولية والذهاب لصناديق الاقتراع يبقى الحل الوحيد ليمر بلدنا نحو صفحة سياسية جديدة.”

ومن جانب آخر ، أعرب مخرج المسرحية عن أسفه الشديد كون العرض جاء ناقصا على مستوى الديكور والنص، موضحا أن قاعة العرض ببيت الصافة لا تتوفر لا على المساحة الكافية ولا على المواصفات والشروط، التي يتطلبها العمل المسرحي الإحترافي، وهو ما جعل القائمين على العمل الإستغناء مكرهين عن العديد من قطع الديكور وحذف بعض المشاهد الواردة في النص، مؤكدا أن ذلك خارجا عن إرادة المجموعة التي حاولت توصيل الفكرة والرسالة بالإمكانيات المسموح بها في هذا الظرف الإستثنائي.

اضف رد