panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مسيرات احتجاجية بمدن المملكة الأحد 29 ماي ضد الغلاء الذي يخدم لوبيات الاحتكار والمضاربات والريع

من المنتظر أن تخرج مسيرات احتجاجية في مدن المغرب الأحد 29 ماي الجاري، تلبية لدعوات أطلقتها الجبهة الاجتماعية المغربية ،احتجاجا على موجة الغلاء التي شهدتها العديد من المواد الغذائية الأساسية وكذا المحروقات.

وأعلنت الجبهة الاجتماعية المغربية التي دعت للمشاركة المكثفة في هذه الاحتجاجات، في منشور لها، التي ستنظمها، يوم الاحد 29 ماي 2022  ، تنديدا بالغلاء الفاحش للمواد الغذائية الأساسية والمحروقات بينما يزيد الأثرياء من تكديس الثروات عن طريق الاستغلال المكثف للطبقة العاملة والنهب والاحتكار والريع والتبعية.

وأشارت الجبهة ،والتي  تتكون من عدة جمعيات مدنية ونقابات ،في  بلاغها، إلى أن المسيرة تروم أيضا فضح الأسباب العميقة للغلاء، والذي تتحمل مسؤوليته الدولة بتجاهلها السيادة الغذائية لبلدنا واعتمادها على الفلاحة التصديرية، وللسيادة الطاقية بتصفية شركة لاسامير ونهجها لسياسة التقشف بالإجهاز شبه التام على صندوق المقاصة.

وأوضح البلاغ، أن مسيرة الأحد ستكون فرصة لإدانة التطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم، ومن أجل التضامن مع الشعب الفلسطيني المكافح وإقرار قانون يجرم التطبيع والدفاع عن الحريات النقابية وكافة الفئات المناضلة والقوى الحية والأصوات الحرة.  

وأدانت الجبهة، ما اعتبرته “تغييبا لأبسط مقومات العيش الكريم للملايين من الأسر التي سحقها الفقر والبطالة والهشاشة “.

ونبهت الجبهة الاجتماعية المغربية إلى إصرار حكومة أخنوش على السير في نفس الطريق متجاهلة كل المقترحات للحد من هذا التدهور الخطير الذي يخدم لوبيات الاحتكار والمضاربات والريع.

كما نددت الهيئة بتمادي حكومة الملياردير أخنوش في سياسة تكميم الأفواه وإصدار أحكام قاسية بالسجن لمجرد تدوينات حول الأوضاع في البلاد بدل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

وتضم الجبهة الاجتماعية المغربية، نقابات وجمعيات، تسعى إلى الدفاع عن الحقوق النقابية والاجتماعية، حيث تضم الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وقطاعات نقابية تابعة للاتحاد المغربي للشغل، وأحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي والنهج الديمقراطي، والجمعية المغربية لحماية المال العام وجمعية أطاك المغرب وهيئات أخرى.

وكانت أزيد من 30 مدينة مغربية، قد شهدت الشهر الفارط احتجاجات شعبية عارمة تنديدا بارتفاع تكاليف المعيشة وبالقمع المنهجي لمختلف الفئات الاجتماعية والأصوات الحرة بالمملكة، وسط مؤشرات تنبئ “بانفجار اجتماعي غير مسبوق”.

وخرج المحتجون بالمغرب في وقفات متفرقة بمدن مغربية مختلفة استمرت لساعات متقدمة من الليل بعد صلاة التراويح، رددوا خلالها شعارات منددة بغلاء المعيشة، من قبيل “شعلوا فينا العافية (النار)” و”جيب الشعب راه خوا. باراكات من الكوى”. كما رفعوا شعارات تتهم المسؤولين في المملكة بالفساد، واصفين إياهم بـ “المافيا”.

 

 

 

 

 

إحياء “ذكرى النكبة” وقفات احتجاجية بمدن المغرب وتنديد بمقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

 

 

اضف رد