panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مسيرة الشموع الحضارية المثالية بالحسيمة حزناً وتضامناً مع “بائع السمك”

شارك عشرات الآلاف من سكان مدينة الحسيمة والمدن المجاورة ، من جميع التوجهات والطوائف أمس الجمعة في مسيرة الشموع تضامناً مع الشاب “محسن فكري” بائع الأسماك الذي لقي حتفه داخل مقصورة معالجة النفايات بشاحنة تابعة لبلدية المدينة الأسبوع الماضي.

انطلقت المسيرة من ساحة الشهداء مروراً بأكبر شوارع المدينة. ترأس المسيرة شباب من خير الشباب المغرب خلق وتربية وما دل على قولنا هو ما تميزت به هذه المسيرة الحضارية المثالية التي أظهرت على نضج المواطن المغربي واستجابته لدعوات “لا للفوضى ، نعم للاستقرار “، وقد شارك في المسيرة جميع مختلف الشرائح من أطفال وشيخ وفتية ونساء، الكل عبر عن إعجابه بما رأته العين من إحكام في التنظيم والطريق الحضارية التي انطلقت بها المسيرة والحشد الهائل الذي استجاب للدعوة، إضافة إلى سلميتها وقيام اللجنة المنظمة بعد نهاية المسيرة بتنظيف الساحة التي انطلقت منها..

تقدمت المسيرة خيرة شباب وأطفال الريف المجاهدة الذين حملوا الشموع ورنموا الترانيم حزنا ً على روح الشهيد “محسن فكري”.

وتوقف موكب الشموع دقيقة صمت، أمام المحكمة الإبتدائية، ومقر الأمن الإقليمي، الذي كان مسرحا لحادث الوفاة المأساوية ل”بائع الأسماك” محسن فكري، حيث تمت قراءة سورة الفاتحة بشكل جماعي في جو مهيب، لينتهي مسار المسيرة بالساحة الكبرى التي انطلقت منها، حيث احتشد المحتجون، ورددوا شعارات سياسية ضد المخزن(الدولة العميقة)، وشعارات تطالب بمحاسبة كل المتورطين في مقتل فكري.

وتسبب حادث وفاة “فكري”، بمظاهرات ومسيرات في جميع أنحاء المغرب، لا زالت مستمرة، وبشكل أكبر بمنطقته والبلدات المجاورة.

وفور بدء الاحتجاجات؛ أعطى العاهل المغربي الملك محمد السادس تعليماته لوزير الداخلية محمد حصاد بفتح تحقيق سريع ودقيق حول الحادث؛ فيما بدا وكأنه محاولة لاحتواء الموقف.

وقد أوفد الملك وزير الداخلية إلى عائلة فكري لمواساتهم وطمأنتهم بشأن سير التحقيق.

وقال وزير الداخلية في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية إنه عازم على “كشف ملابسات الحادث المأساوي ومحاسبة المسؤولين عنه”.

وأكد محمد حصاد أنه من غير المقبول أن يتصرف المسؤولون بهذه الطريقة التي تمثل انتهاكا لحقوق الناس، قائلا إن “التحقيق يجب أن يحدد ما جرى بالضبط، لكن هناك أشياء لانعرفها حتى الآن”.

وقد بدأت الاعتقالات في صفوف المسؤولين الأمنيين والإداريين بالحسيمة للتحقيق معهم حول ظروف الحادثة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن فرقة التحقيقات ستحيل إلى النيابة العامة في محكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة 8 أشخاص اعتقلوا على ذمة التحقيق.

وتقول المصادر إن الموقوفين هم: سائق الشاحنة وعامليْن كانا على متنها ومسؤول الشرطة الإدارية وطبيب بيطري ومندوب الصيد البحري ومسؤول بمندوبية الصيد. كما استمع المحققون إلى شهادة أصدقاء لمحسن فكري كانوا حاضرين وقت وقوع الحادث.

وتم توقيف قائد المقاطعة الرابعة بالحسيمه ونائبه؛ حيث ستتم متابعة قائد الفرقة وفقا لنظام الامتياز القضائي الذي يعتبره المغاربة نوعا من الحصانة ضد المحاسبة.

اضف رد