أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مشهد مؤثر بكاء الأطفال بعد خروج منتخب الجزائر من تصفيات كأس العالم (فيديو)

لم يتوقع أكبر المتشائمين بالمنتخب الجزائري، إقصاء “محاربي الصحراء” مبكرا من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وفشل منتخب الجزائر في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 عقب الهزيمة على ملعبه أمام الكاميرون 1-2 في الوقت الإضافي، في إياب المرحلة الفاصلة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، عقب الفوز في مباراة الذهاب بهدف نظيف.

وكانت الهزيمة أمام الكامرون، أمس الثلاثاء، قاسية على لاعبي منتخب الجزائر، حيث أنهت رسميا مشوارهم في البطولة الدولية بعدما كانوا أبرز المرشحين أفريقيا وعربيا.

وشهدت المباراة إلغاء هدفين لصالح منتخب الجزائر أحدهما بادعاء التسلل والآخر بلمسة يد وكلاهما للاعب إسلام سليماني.

وانهار المدير الفني جمال بلماضي باكيًا بعد خروج فريقه، وأيضا العديد من لاعبي الجزائر في مشهد مأساوي، بعد أن كانوا قاب قوسين أو أدنى من الاحتفال بالتأهل.

وسيطرت علامات الحزن والحسرة على وجوه لاعبي منتخب الجزائر عقب لقاء الكامرون، اللذين لم يتمالكوا أنفسهم وأذرفوا الدموع  والصياح على أرضية في رواق غرفة تبديل الملابس.

 

وقال بلماضي: “أنا متواجد هنا منذ 4 سنوات تقريبا، حيث عشت الكثير من الفرحة، لقد قمت بكل ما بوسعي لإخراج المنتخب من النفق المظلم عندما أتيت عام 2018”.

وأضاف: “هذا الإقصاء سيُسعد بعض الصحفيين الذين يعملون لصالح بعض اللوبيات”، وفقا لصحيفة النهار الجزائرية.

وتابع: “أتحمل المسؤولية كاملة، الجزائر بلدي، سيمر المنتخب الوطني الجزائري بأوقات صعبة في الأشهر القادمة لكن يجب النهوض مُجددا”.

وأوضح: “الأكيد أن الجزائر بلد كبير، ستكون هناك أمور جميلة مُستقبلا بوجودي أو بدون بلماضي، وأنا دائما في خدمة بلدي”.

قبل أن يختم: “عندما كنت مُفيدا للمنتخب كنت حاضرا، وعندما لا أشعر بأنني مُفيد سأرحل بكل هدوء، وسأفكر في مستقبلي في الأيام القليلة القادمة”.

ووجه بلماضي رسالة خاصة للشعب الجزائري عقب ضياع حلم التأهل إلى مونديال قطر 2022 قائلا: “فعلنا كل شيء لإسعاد الجزائريين وعملنا بالقلب ما جعلني أتساءل ماذا يمكننا أن نقدم أكثر”.

وأضاف: “عملنا باحترافية كبيرة طيلة شهرين كاملين وتعرضنا لأسوأ سيناريو للإقصاء من المونديال”.

وتابع: “أشعر بالحزن لعدم بلوغ المونديال لأننا نلعب من أجل البلد والشعب الجزائري، والفشل الشخصي أعتبره أمرا ثانويا”.

وتأهل منتخب الكاميرون لكرة القدم، الثلاثاء، إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام في قطر، إثر الفوز على منتخب الجزائر، بهدفين مقابل واحد، خلال مباراة امتدت إلى الأشواط الإضافية.

وتمكن لاعب منتخب الكاميرون، إريك ماكسيم شوبو موتينغ، الذي يلعب في نادي بايرن ميونيخ الألماني، من تسجيل الهدف الأول لفائدة “الأسود غير المروضة” في الدقيقة 110.

وسجل لاعب المنتخب الجزائري، أحمد توبا، هدف التعادل في الدقيقة 118، لكن “الأسود غير المروضة” أضافت هدفا ثانيا للفوز قبل لحظات من نهاية المباراة.

وكان محاربو الصحراء قد فازوا بهدف دون مقابل على منتخب الكاميرون بأرضه، في مباراة جرت في 25 مارس الجاري.

 

 

اضف رد