panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تقرير.. مصر تفرج عن مراسل الجزيرة محمود حسين بعد 4 سنوات رهن الاحتجاز

القاهرة – أفرجت السلطات المصرية عن الصحفي محمود حسين مراسل قناة الجزيرة القطرية، بعد أكثر من 4 سنوات من الاحتجاز، وفقا ما اورده موقع “إرم نيوز” الخميس.

ولم تؤكد قناة الجزيرة هذه المعلومات، كما انه لم يصدر تعقيب بخصوصها من قبل السلطات المصرية.

وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد ألقت القبض على محمود حسين في أواخر ديسمبر من 2016 في مطار القاهرة أثناء عودته من الدوحة، خلال عمله في قناة الجزيرة القطرية، وحبس احتياطيا بتهم تتعلق ببث أخبار كاذبة.

ووجهت النيابة العامة في مصر وقتها تهما تتعلق بنشر أخبار وبيانات وشائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد، مستهدفا خلق صورة غير حقيقية عن الأوضاع التي تمر بها، بما يسيء لمؤسسات الدولة ويزعزع الثقة فيها ويعرض السلم العام للخطر“.

كما وُجهت لحسين تهم تتعلق بـ ”اصطناع مشاهد وتقارير إعلامية وأخبار كاذبة وبثها عبر قناة الجزيرة القطرية؛ بهدف التحريض على الدولة المصرية ومؤسساتها“.

وطالبت شبكة الجزيرة الإعلامية أكثر من مرة بالإفراج عن مراسلها، وأعربت في وقت سابق عن قلقها بشأن احتجاز محمود حسين.

وقررت مصر، مطلع العام الجاري، استئناف العلاقات الدبلوماسية مع قطر، بناءً على اتفاق عربي.

وفي أواخر شهر يناير الماضي، أصدرت الخارجية المصرية بيانا قالت فيه: ”تبادلت مصر وقطر مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما“.

وكان من المقرر إطلاق سراح حسين منتصف 2019؛ لكن تم تمديد اعتقاله بشكل متكرر، في انسجام مع “سياسة الباب الدوار” التي تنتهجها السلطات المصرية لإبقاء معارضيها رهن الاحتجاز.

وتعرض الزميل محمود على مدى نحو 4 أعوام لانتهاكات جسيمة، وظل في محبسه الانفرادي أشهرا عديدة محروما من الزيارات والمتابعة الطبية.

واعتقل محمود حسين خلال زيارة اعتيادية لعائلته في مصر، ولم يكن حينها مكلفا بمهمة عمل أو تغطية صحفية، وذلك في 20 ديسمبر/كانون الأول 2016، ومنذ إيقافه جدّدت النيابة حبسه احتياطيا أكثر من عشرين مرة، دون محاكمة.

اضف رد