أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مصطفى بايتاس: تنظيم مهنة وكيل الأسفار يعد مدخلا رئيسا لتفعيل الإستراتيجية للسياحة بالمغرب

الرباط – قال مصطفى بايتاس، عضو فريق التجمعي الدستوري، خلال مناقشة مشروع قانون  وكيل الأسفار أمس الثلاثاء بلجنة القطاعات الإنتاجية، إن تنظيم مهنة وكيل الأسفار يعد  مدخلا رئيسا لتفعيل الإستراتيجية الوطنية للسياحة، وانطلاقة مهمة لتنزيل الرؤية الجديدة لإصلاح القطاع.

 وأكد البرلماني التجمعي في معرض مداخلته باسم فريق التجمع الدستوري، أن على الفاعلين في الميدان السياحي، استثمار الصورة الجيدة التي تحظى بها المملكة باعتبارها بلدا للتسامح والاستقرار السياسي، لاستقطاب المزيد من السياح وجلب العملة الصعب، مؤكدا في ذات السياق على ضرورة العمل على وضع إستراتيجية جديدة لاستغلال الآليات التي تتيحها شبكة الإنترنت لبلورة إستراتيجية “إلكترونية” تقوم على تسويق المنتوج المغربي ومنحه موقعا جديدا داخل أسواق السفر.

من جهة أخرى أشار مصطفى بايتاس، إلى هناك بعض المدن المغربية  بدأت تفقد قدرتها على الاستقطاب “كأكادير مثلا” مشددا على ضرورة تغيير النظرة الكلاسيكية في تدبير هذا القطاع الحيوي، في أفق تجاوز المعيقات التي تعرقل تطوره وللرفع من سقف 10 مليون سائح الذي أصبح متجاوزا.

وأضاف المتحدث ذاته إن على المسؤولين استغلال محور الجهات وإشراكه في الإستراتيجية الجيدة للوزارة للنهوض بالقطاع السياحي، خصوصا مع بداية تنزيل التوزيع الجهوي الجديد الذي يعد رافعة أساسية للاقتصاد الوطني.

وتُعتبر السياحة اليوم أحد أهم القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في العالم والتي تلعب دوراً بارزاً في تنمية وتطوير البلدان. وقد ازدادت أهميتها كصناعة وحرفة من خلال وسائل الإعلام كافة، خصوصاً بعد أن تم استحداث وزارات للسياحة في معظم دول العالم وافتتاح جامعات وكليات ومعاهد تقنية متخصصة بالسياحة والفندقة، وكذلك الانتشار الواسع للكتب والدراسات والبحوث العلمية التي تتعلق بالشؤون السياحية.

ونعرض بإيجاز الدور الذي تقوم به السياحة في التنمية وكما يلي: ـ

أولاً: السياحة والتنمية الاقتصادية.ـ

ثانياً: السياحة والتنمية الاجتماعية.ـ

أولاً: السياحة والتنمية الاقتصادية

تبرز السياحة في الدول المتطورة كرافد أساسي في التنمية الاقتصادية ولذلك نجد ضخامة الاستثمارات المختلفة في القطاع السياحي كما حدث في إيطاليا وأسبانيا واليونان والمكسيك، وغيرها من البلدان التي حققت تقدماً كبيراً في هذا المجال.

ـ ونوضح بإيجاز أهم المزايا التي تبين دور السياحة في التنمية الاقتصادية: ـ

■تعتمد العديد من الدول على السياحة، كمصدر مهم من مصادر الدخل الوطني، واستطاعت هذه الدول الحصول على مدخولات سنوية كبيرة من القطاع السياحي كما يحدث في الولايات المتحدة وأسبانيا وإيطاليا واليونان والنمسا وسويسرا وفرنسا وإنكلترا وتركيا، وغيرها من بلدان العالم. إن الدخل السياحي له شأن كبير في اقتصاديات الدول السياحية. فهو يعزّز ميزان المدفوعات ويعتبر مصدراً كبيراً لتوفير فرص العمل للمواطنين مما يدعم مستواهم المعاشي والاجتماعي. ولأهمية السياحة فقد أصبحت ترتبط بالتنمية الاقتصادية ارتباطاً وثيقاً بعد أن كانت عِلماً مجرداً يدرس في الجامعات والمعاهد. وتعتبر السياحة أحد العناصر الأساسية للنشاط الاقتصادي في الدول السياحية، اهتمت بها المنظمات العالمية كالبنك الدولي ومنظمة اليونسكو التي أصبحت تنظر إلى السياحة كعامل أساسي ومهم للتقريب بين الثقافات.

 

اضف رد