panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مظاهرة حاشدة في الرباط احتجاجا على قرار إحداث 20 مؤسسة بين كليات ومدارس بوليتيكنيك

الرباط – تظاهر العشرات من طلبة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية في الرباط أمام البرلماني المغربي ، اليوم الجمعة، احتجاجا على مرسوم وزاري يقضي  بإحداث 20 مؤسسة بين كليات ومدارس بوليتيكنيك.

ودعت الحركات الطلبلابية في المغرب رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزير التعليم العالي لحسن الداودي،إلى التراجع عن المرسوم ، معتبرين القرار، يهدد مستقبلهم.

وانتقد المتظاهرون ، الذين رفعوا أعلام ولافتات، شعارات  أمام قبلة البرلمان ” رافضة للمرسوم الوزاري”.

وطالب المتظاهرون الحكومة بالتراجع عن قرار الإدماج،  متعبرين أنه ظلما في حقهم، مبينين أن ولوج المدرسة العليا للعلوم التطبيقية يستلزم الحصول على معدلات عالية في الباكلوريا، ثم الخضوع للانتقاء الأولي، وبعدها المباراة، كما أن التكوين الذي يمتد في هذه المدارس لخمس سنوات يتم على اعتبار أنهم يتخرجون مهندسي دولة وليس تقنيين، كما هو الشأن بالنسبة للمدرسة العليا للتكنولوجيا وكلية العلوم والتقنيات.

وكان المجلس الحكومي قد صادق في شهر يونيو الماضي على مشروع مرسوم رقم 644-15-2 بتغيير وتتميم المرسوم رقم 554-90-2 الصادر في 2 رجب 1411 (18 يناير 1991)تقدم به وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر يتعلق بالمؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية، وبسن أحكام خاصة.

ويندرج المشروع الجديد في إطار استراتيجية توسيع الخريطة الجامعية وتلبية الحاجيات الحقيقية لسوق الشغل وتقريب الجامعة من الطلبة وتنويع التكوينات بالمؤسسات الجامعية وتحسين جودتها وكذا ربطها بالمحيط السوسيو اقتصادي.

وينص هذا المشروع على إحداث معهد علوم الرياضة تابع لجامعة الحسن الأول بسطات، وإحداث كليات الطب وعلوم الصحة تحل محل كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان الحالية، وإحداث المدرسة العليا للتكنولوجيا بسيدي بنور تابعة لجامعة شعيب الدكالي بالجديدة قصد تمكينها من توسيع العرض التربوي، وإحداث كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بآيت ملول تابعة لجامعة ابن زهر بأكادير وذلك قصد تخفيف الضغط الكبير الحاصل على الكليات الثلاثة ذات الاستقطاب المفتوح التابعة للجامعة ولإكراهات التأطير الإداري والتربوي.

كما ينص المشروع على إحداث كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس وذلك بدمج كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز وكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس، وإحداث 15 مدرسة بوليتكنيك موزعة على 11 جامعة عن طريق دمج مدارس عليا للتكنولوجيا وكليات العلوم والتقنيات ومدارس وطنية للعلوم التطبيقية أو عن طريق تحويل إحدى هذه المؤسسات إلى المدرسة المزمع إحداثها.

 

اضف رد