panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

معتقلو «حراك الريف » في سجن عكاشة يبدأون اعتصامهم إما الإفراج عنهم أو الشهادة

بدأ معتقلو أحداث حراك الريف في المغرب، صباح الإثنين، إعتصاما نوعيا يشمل الاضراب عن الطعام احتجاجًا على عدم إخلاء سبيلهم، وذلك حسبما أفاد محامي المتهمين.

وكان ناصر الزفوافي القائد الميداني لحراك الريف، وجلول، وسيسليا ومجموعة من النشطاء، اعتقلتهم السلطات المغربي في شهر مايو الماضي، على خلفية ما يشهده إقليم الحسيمة من احتجاجات شعبية منذ أكثر من ثمانية أشهر للمطالبة بالتنمية ورفع التهميش عن المنطقة.

تشير رسائل نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك منسوبة لمعتقلي “حراك الريف”، بالسجن المحلي عكاشة بالدار البيضاء، مخاطبة ذويهم  كاخر رسالة من المعتقلين لأنها تضمنة كلمة ” الوداع ” وذلك من تحقيق امنيتهم إطلاق سراحكم أو سيبقون مضربين عن الطعام حتى الموت  تحت شعار “الحرية أو الشهادة”ن كما تضمنت الرسائل توجيهات لعوائل المعتقلين ونشطاء الحراك وإلى ساكنة منطقة الريف، دعوتهم  للصمود والحرص على سلمية المسيرات الاحتجاجية  ووحدة الصفوف،.

وأضاف «محاموا المعتقلين» أن «جميع معتقلي حراك الريف دخلوا في الإضراب عن الطعام لعدم الإفراج عنهم وإخلاء سبيلهم»، مشيرا إلى أنهم سيواصلون ذلك «حتى إطلاق سراحهم».

واشار أحد المعتقلين المدعو  علي حودة، في رسالة صوتية بثت على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا خوضه معركة الأمعاء الخاوية وتشبثه بالبراءة، حيث وجه بدوره رسالة وداع لوالديه  واسرته الصغيرة على أنهم : ” بدؤوا الإضراب عن الطعام”، وأنه يودع زوجته وأولاده، ويوصي الريفيين بالوحدة والصمود.

وكان ذوو المعتقلين ومتضامنون معهم قد اعتصموا بأكثر من مناسبة أمام محكمة الجنايات وسط الدار البيضاء للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم دون جدوى.

وقد وجه أيضا يوسف الحمديوي رسالة مؤثر ، 
من زنزانته تحت رقم 2 
جناح 8 
بمعية كل من المعتقل عثمان بوزيان وأشرف اليخلوفي ومحمد فاضيل ، تتضمن كلمتين هما ” وداع واعتذار”، مقتطف منها :”إننا اتخذنا بمعية جميع معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة معركة “الأمعاء الفارغة” تحت شعار “الحرية أو الشهادة”.

وجاء في نص الرسالة كما توصل به الموقع: “يؤسفني أن أخبركم عن خوضنا لإضراب مفتوح عن الطعام، وأعتذر لكل أفراد عائلتي الصغيرة والكبيرة، بدون استثناء، الذين أكن لهم كل الامتنان والمحبة”.

وفي وقت سابق أكد بيان لمعتقلي الريف  على استمرار إضرابهم عن الطعام  في الإضراب حتى البراءة ،التي يتمسكون بها، ومنديدين  بالمقاربة الأمنية الضيقة لاحتجاجات الريف، كما استنكروا تسريب فيديو يظهر قائد حراك الريف ناصر الزفزافي شبع عاري.

وكان معتقلو الحراك الشعبي في الريف وعلى رأسهم ناصر الزفزافي قد اتهموا الشرطة بتعذيبهم، وأكد ذلك المجلس الوطني لحقوق الإنسان وهو هيئة تابعة للسلطات الحكومية.

وخلّف نشر شريط الزفزافي شبه عار موجة من السخط والتنديد وسط المغرب وبالخصوص في منطقة الريف المغربي شمال البلاد. واكتفى محمد زيان محامي الزفزافي ووزير حقوق الإنسان سابقا بالقول “إذا كانت الدولة قد سربت الفيديو فهو أمر خطير”.

(مترجمة ) مكالمة وداع معتقل بسجن عكاشة لزوجته قبل دخوله الاضراب عن الطعام رفقة أصدقاؤه .مؤثرة جدا… بارطاج

Publié par Rif OriGinal sur lundi 17 juillet 2017

أم المعتقل السياسي محمد جلول تتكلم بحرقة عن المختطفين السياسيين المضربين عن الطعام وتحمل المسؤولية الكاملة للدولة في حال استشهادهم

Publié par Khalid Jelloul sur lundi 17 juillet 2017

اضف رد