panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مفاجأة جديدة للبوليساريو..المغرب يدرج المياه البحرية قبالة سواحل الصحراء المغربية ضمن قوانينه للملائمة مع مقتضيات القانون الدولي للبحار

عملت المملكة المغربية على إدراج إحداثيات جغرافية لتحديد مجالاتها البحرية بشكل أكثر دقة وملائمة مع مقتضيات القانون الدولي للبحار،وسد الباب أمام كل الادعاءات المشككة في كونها تدخل في نطاق السيادة المغربية.

يأتي قرار الرباط الخميس بإدراج المياه البحرية قبالة سواحل الصحراء المغربية ضمن القوانين المغربية “لتثبيت الولاية القانونية للمملكة عليها وسد الباب أمام كل الادعاءات المشككة في كونها تدخل في نطاق السيادة المغربية”.

وقد أعلن مصطفى الخلفي المتحدث الرسمي باسم الحكومة المغربية في اللقاء الصحفي الأسبوعي “تتميم الإحداثيات الجغرافية المتعلقة بخطوط الأساس وخطوط انسداد الخلجان على الشواطئ المغربية على أساس المعطيات العلمية الجديدة، بما يمكن المغرب من تحديد مجالاته البحرية بشكل أكثر دقة وملائمة مع مقتضيات القانون الدولي للبحار”.

وأشار الخلفي إلى “ترسيم المنطقة الاقتصادية الخالصة في عرض سواحل الأقاليم الجنوبية للمملكة وإدراجها صراحة ضمن المنظومة القانونية الوطنية”.

وكانت سفن مغربية قد تعرضت للحجز في شهر مايو/أيار الماضي في جنوب أفريقيا وبنما بسبب شكاوى قانونية من جبهة البوليساريو الانفصالية.

ويعتبر المغرب الإقليم جزءا لا يتجزأ من أراضيه بينما تطالب الجبهة الانفصالية وتساندها الجزائر بانفصال الإقليم، الغني بالثروات السمكية والفوسفات.

واعتبر الخلفي أن هذا الإجراء “جد مهم وانه سيمكن من الملائمة مع أحكام اتفاقية الأمم المتحدة حول قانون البحار” مشيرا إلى أهميته من الناحية السيادية والاستراتيجية والدبلوماسية الدولية للمغرب.

وقال المتحدث إن ذلك سيمكن المغرب من “توسيع الإمكانيات لرسم الحدود… ويشكل أساسا شاملا لأي تفاوض حول أي اتفاق”.

ويضع المغرب قضية الصحراء على رأس أولوياته في الحراك الدبلوماسي.

واك الملك المفدى محمد السادس في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، ان الصحراء المغربية  ستظل تحت السيادة المغربية “إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها”، مؤكدا ان “مبادرة الحكم الذاتي هي اقصى ما يمكن ان يقدمه المغرب” لحلّ هذا النزاع.

وتعرض المملكة المغربية، حكما ذاتيا موسعا على سكان الإقليم، فيما تصر جبهة البوليساريو، بدعم من الجزائر، على إجراء استفتاء، بإشراف الأمم المتحدة، لتحديد مصير الإقليم.

اضف رد