أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مقتل يونس أبو يعقوب المنفذ الرئيسي لـ حادث برشلونة الدامي

أكدت مصادر أمنية، أن الشرطة الإسبانية الاثنين أن يونس أبو يعقوب المشتبه به في هجوم برشلونة الذي أودى بحياة 13 شخصا الأسبوع الماضي قُتل بالرصاص.

وقتلت الشرطة أبو يعقوب الذي كان يرتدي حزاما ناسفا زائفا قرب سوبيراتس غربي برشلونة بعدما نبهت امرأة الشرطة بوجود شخص مريب.

وكانت الشرطة التي تبحث عن أبو يعقوب منذ حادث الخميس الماضي في شارع لاس رامبلاس قالت في وقت سابق يوم الاثنين إنه قتل رجلا آخر وهو يسرق سيارة ليفر بها.

وكانت صحيفة لا بانجوارديا الإسبانية قالت قبل ذلك إن السلطات اعتقلت أبو يعقوب (22 عاما) في منطقة سانت سادورني دي نويا غربي برشلونة.

ورفضت الشرطة الإسبانية تأكيد التقرير لكنها قالت على تويتر بعد ذلك بقليل إن هناك واقعة “جارية” في سوبيراتس على بعد عشرة كيلومترات من برشلونة. ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

وذكرت عدة وسائل إعلام إسبانية منها إذاعة كادينا سير أن رجلا كان يضع حزاما ناسفا قُتل بالرصاص في سوبيراتس.

يشار إلى أن الشرطة الإسبانية كانت تبحث عن أبو يعقوب منذ أيام، ولكن السلطات لم تكن قد حددت بعد ما إذا كان هو الرجل الذي كان يقود السيارة الفان.

وأبو يعقوب هو المشتبه به الوحيد الذي كان طليقا من بين 12 مشتبها بهم في عملية الدهس في برشلونة.

ولد أبو يعقوب عام 1995 في مدينة امريرت في المغرب التي تبعد 150 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة الرباط، وهي بلدة فقيرة ونائية هجرها كثير من سكانها إلى أوروبا، ويبدو مشهد السيارات التي تحمل لوحات معدنية أوروبية تخص أفراد عائلات عادوا لقضاء عطلة الصيف أمراً معتاداً في المدينة.

وذكرت مصادر بالأسرة، أن يونس، سافر إلى إسبانيا عام 1999، بعد عام من سفر والده عمر أبو يعقوب، إذ انتقل إلى هناك من المغرب بحراً باستخدام القارب حيث عمل في صناعة الأخشاب في إسبانيا وكذلك في فرنسا.

وقالت واحدة من بنات عم يونس، «كان يونس يعيش في إسبانيا في بلدة ريبول شمالي مدينة برشلونة، وحتى العام الماضي كان طبيعياً لكن عندما زارنا في مريرت في مارس/ آذار الماضي، رفض مصافحتنا».

ويعتقد أفراد الأسرة أن يونس وآخرين جرى تلقينهم التشدد على يد عبد الباقي السعدي، وهو إمام مسجد ببلدة ريبول الإسبانية. وتشير بعض التقارير إلى أن السعدي لقي حتفه قبل يوم من هجوم برشلونة لدى انفجار متفجرات كان يتم تصنيعها لعمليات إرهابية.

فيما قالت فاطمة أبو يعقوب، عمة يونس، «لا أشعر بأي تعاطف مع يونس حتى لو أمسكوا به وقتلوه». وأضافت، «أخشى على أخي، والده، وأمه التي لا تقرأ ولا تكتب ولا حتى تتحدث العربية أو الإسبانية». ومضت تقول، «هؤلاء الأولاد استغلوا أمية والديهم».

Résultat de recherche d'images pour "‫مقتل يونس أبو يعقوب‬‎"

اضف رد