أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مقتل 3 أشخاص وإصابة آخر في حرائق اندلعت بإقليم تاونات والعرائش شمال المملكة

لقي شخص حتفه، اليوم الثلاثاء، في حين أصيب آخر خلال مساهمتهما كمتطوعين ضمن فرق إخماد حريق اندلع في غابة “خندق تسيانة”، الواقعة في اراضي قرية كلاز في دائرة غفساي التابعة بإقليم تاونات في شمال شرق المغرب. في حين جرى تسجيل حالتي وفاة اختناقاً لسيدتين لم تستجيبا لنداءات السلطات المحلية بضرورة إخلاء المساكن المهددة بالنيران في محافظة العرائش.

وكشفت مصادر محلية، أن اتماس كهربائي تسبب في اندلاع حريق  بإقليم العرائش شمال المغرب، وتحديدا بجماعة تزروت القروية، وهي منطقة غابوية تتميز بتضاريسها الجبلية الوعرة، وكثافة غطائها النباتي، مما سيعقد لا محالة عمليات السيطرة عليها.

وفي ذات الاطار،افادت السلطات المحلية لإقليم تاونات، بأن شخصا لقي مصرعه،وأصيب آخر، خلال مساهمتهما كمتطوعين ضمن فرق إخماد الحريق الغابوي، الذي اندلع  بغابة “خندق تسيانة” المتواجدة  بجماعة كلاز، دائرة غفساي، إقليم تاونات، وكانت فرق التدخل، المشكلة من كافة السلطات والمصالح المعنية مدعومة بمختلف الوسائل التقنية،  قد باشرت مجهوداتها من أجل عزل وتطويق الحريق الغابوي، اذ جرى في مرحلة أولى العمل على تأمين سلامة ساكنة دوار “تاورارت”،  المتوجد بالقرب من بؤر النيران ولا تزال الجهود الميدانية لكافة المتدخلين متواصلة   لحتواء هذا الحريق الذي أتى، في حصيلة مؤقتة، على حوالي 33 هكتارا من المجال الغابوي.

وفي إقليم العرائش، أفادت السلطات المحلية بتسجيل اندلاع حرائق جديدة منذ الاثنين في غابة “بوهاشم جبل العلم” وغابة “المنزلة وخارج قرية زعرورة. وأوضح المصدر نفسه، أنه تمت لأجل ذلك تعبئة فرق للتدخل مكونة من عناصر الوقاية المدنية والمياه والغابات والدرك الملكي والقوات المساعدة والسلطات المحلية، إلى جانب أفراد من الإنعاش الوطني ومتطوعين من السكان، مدعومين بآليات إطفاء وصهاريج وسيارات إسعاف وسيارات نقل وأربع طائرات متخصصة في إخماد النيران من نوع “كانادير”. ونُقلت 500 أسرة من 10 قرى تهددها النيران.

وكان  وزير وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، قد قدر   المساحة الإجمالية المتضررة بجرائق الغابات المتزامنة التي شهدها عدة مناطق بالمملكة، بلغت 10 آلاف و 300 هكتار، مشيرا إلى أن النيران كادت أن تأتي في إقليم العرائش على مساكن تضم أزيد من 5200 عائلة، وأن 35 دوار كان مهددا.

وأكد الوزير أن الحرائق أصبحت تحت السيطرة إلى حدود الساعة، باستثناء حريق اندلع زوال  امس الإثنين على مستوى جماعة تازروت تتعامل معه طائرات “كنادير”، منوها إلى وجود بعض البؤر بالمناطق المنكوبة التي تنبعث من حين لآخر والتي يتم احتواؤها بالسرعة اللازمة والتدخلات البرية والجوية. 

ويذكر أنه اندلع 285 حريقا بين كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر 2021 ، أتت على 2782 هكتارا من الأحراج وخصوصا في منطقة الريف الجبلية (شمال).

وأوضح سعيد شكري الخبير البيئي المغربي أن هذه الحرائق ناجمة إلى حد بعيد عن أسباب بشرية، غير أن “واقع التغير المناخي” ساهم في تأجيجها.

ويشهد المغرب في السنوات الأخيرة اندلاع حرائق غابات خلال الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وتتعرض المملكة منذ بضعة أسابيع لموجة حر شديد تفاقم موسما جافا وإجهادا مائيا، بسبب التقلبات المناخية.

 

 

 

وزير الداخلية يردّ على قيادة العدالة والتنمية تروج المغالطات والتدخل في الانتخابات الجزئية الأخيرة

 

اضف رد