panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ملاحقة قضائية جديدة لـ 49 ألفا و 274 مواطن لخرقهم الحجر الصحي

أعلنت رئاسة النيابة العامة، اليوم الجمعة، أن النيابات العامة لدى محاكم المملكة قامت بتحريك المتابعة القضائية في مواجهة 49 ألفا و274 شخصا قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية، من بينهم 2379 شخصا أحيلوا على المحكمة في حالة اعتقال.

وذكر بلاغ لرئاسة النيابة العامة أنه  » في إطار تفعيل المقتضيات الزجرية التي جاء بها المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها. قامت النيابات العامة لدى محاكم المملكة منذ دخول المرسوم بقانون المذكور حيز التنفيذ إلى غاية يومه الجمعة 01 ماي 2020 على الساعة الرابعة زوالا، بتحريك المتابعة القضائية في مواجهة ما مجموعه 49274 شخصا قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية ».

وأضاف البلاغ أن 2379 شخصا من بين الأشخاص المتابعين أحيلوا على المحكمة في حالة إعتقال ، وذلك بنسبة لا تتجاوز 4.83 في المائة من مجموع الأشخاص المتابعين، فيما تمت متابعة ما يزيد عن 95 في المائة من الاشخاص الذين قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية في حالة سراح.

وأشار البلاغ إلى أن تطبيق الاعتقال الاحتياطي في حق هؤلاء الأشخاص ( 2379 )، كان أساسا بسبب اقتران مخالفتهم لحالة الطوارئ مع جرائم أخرى ارتكبوها، مثل الاعتداء على الأشخاص أو السرقة أو الاتجار في المخدرات أو العنف ضد الموظفين العاملين على إنفاذ القانون أو غيرها من جرائم الحق العام.

من جهة أخرى ، يسجل البلاغ، قامت النيابات العامة، في إطار التصدي للأخبار الزائفة والمساس بالحياة الخاصة للأفراد بفتح 107 بحثا قضائيا، تم على إثرها تحريك المتابعة القضائية في حق 80 شخصا ، في حين لازالت باقي الأبحاث متواصلة.

وأكدت رئاسة النيابة العامة أنها ، وإذ تراهن على وعي المواطنين بأهمية تطبيق إجراءات الحجر الصحي بما فيها احترام حالة الطوارئ الصحية، فإنها وحفاظا على أمن وسلامة المواطنين، لن تتوانى عن التطبيق الحازم للقانون إزاء كل من يعرض أمنهم وسلامتهم للخطر.

ووفق تقديرات رسمية، يتواجد في السجون المغربية 80 ألف نزيل، و10 آلاف و200 موظف، لذا تعتبر السلطات أن نسبة الإصابة بالفيروس داخلها لا تزال “ضعيفة”.

وتقضي حالة الطوارئ الصحية المفروضة في المغرب منذ 20 مارس/آذار وحتى 20 مايو/أيار، بالحَدّ من حركة المواطنين إلا في حالات محددة وبموجب وقالت الوزارة في بيان إنه تقرر في سياق تعزيز إجراءات حالة الطوارئ الصحية خلال شهر رمضان، حظر التنقل الليلي يوميا من السابعة مساء إلى الخامسة صباحا.

   ويواجه المخالفون لإجراءت الحجر الصحي عقوبات بالحبس تراوح بين شهر وثلاثة أشهر وغرامة تراوح بين 300 و1300 درهم (نحو 30 إلى 130 دولارا)، أو بإحدى العقوبتين. وضبطت الشرطة حتى الآن أكثر من 53 ألف مخالف لمقتضيات الطوارئ الصحية، تمت ملاحقة أكثر من 28 ألفا منهم قضائيا.

وكانت المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه قد دعت أواخر مارس/آذار إلى الإفراج عن معتقلين في جميع أنحاء العالم لتجنّب تفشي المرض في هذه الأماكن المغلقة التي غالبا ما تكون مكتظة. واستجابت دول عدة لهذه الدعوة.

وفق آخر حصيلة رسمية فاق عدد الأشخاص الذين ضبطوا في حالة مخالفة لهذه الإجراءت 76 ألفا، تمت ملاحقة أكثر من 49 ألفا منهم قضائيا. فيما بلغ عدد المصابين بالفيروس في المغرب ما مجموعه 4569 حتى مساء الجمعة، بينهم 170 توفوا و1083 تماثلوا للشفاء.   

 

 

الاتحاد الأوروبي يرصد 2 مليون درهم لحماية السجون المغربية من “فيروس كورونا”

 

اضف رد