أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ملك البحرين يصدر قراراً بفتح قنصلية في مدينة العيون في الصحراء المغربية

المنامة – أصدر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، يوم الأحد، مرسوما ملكيا يقضي بإنشاء قنصلية عامة لمملكة البحرين في مدينة العيون بمنطقة الصحراء.

ودعا المرسوم، الذي نشرته الوكالة الرسمية، وزير الخارجية البحريني لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لتنفيذ هذا المرسوم وتفعيله.

وقالت الوكالة: “في خطوة تاريخية تعكس عمق العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة والمتميزة بين مملكة البحرين والمملكة المغربية، والقائمة على أسس راسخة من الود والاحترام المتبادل واحترام الشرعية الدولية، أصدر الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد مرسومًا بإنشاء قنصلية عامة لمملكة البحرين في مدينة العيون بالصحراء”.

وأضافت أن هذه “المبادرة الدبلوماسية تأتي انطلاقا من المواقف البحرينية الثابتة بشأن دعم الحقوق المشروعة للمملكة المغربية بقيادة الملك المفدى محمد السادس حفظه الله في التوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء المغربية على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، في إطار سيادة المملكة المغربية ووحدتها الوطنية والترابية، ودعم مبادراتها التنموية الشاملة في جميع أقاليم البلاد في ظل مغرب موحد يضمن الحرية والكرامة والعدالة لجميع أبنائه”.

وأفادت بأنه “بعد شهر على افتتاح أول قنصلية عامة إماراتية وعربية في مدينة العيون، يأتي هذا القرار البحريني التاريخي ليؤكد التزام المملكة، قائدا وحكومة وشعبا، بدعم الحقوق المشروعة للمملكة المغربية على أقاليمها الصحراوية الجنوبية وفقا لمبادرة الحكم الذاتي التي قدمتها المملكة المغربية سنة 2007، كنهج ثابت في السياسة الخارجية البحرينية منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكتين في 5 مارس 1973”.

وكان العاهل البحريني أبلغ جلالة الملك محمد السادس في اتصال هاتفي جرى مؤخرا، قرار مملكة البحرين بفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون، على أن يتم التنسيق بشأنها بين وزارتي الخارجية في البلدين.

كما رحب الملك حمد بن عيسى آل خليفة بالتدابير التي أمر بھا نظيره بمنطقة الكركرات بالصحراء، والتي أفضت إلى تدخل حاسم وناجع لحفظ الأمن والاستقرار.

ويعتبر المغرب افتتاح هذه الممثليات الدبلوماسية الأجنبية في أقاليمه الجنوبية تأكيدا لسيادته على الصحراء، بينما سبق لجبهة البوليساريو الانفصالية والجزائر التي تدعمها، أن أدانتا ذلك.

وقال مراقبون ان الاعتراف الاميركي، فيما يمثله من صدمة للجزائر، هو اختراق دبلوماسي كبير في مصلحة قضية الصحراء المغربية التي يمثل النزاع بشأنها اطول نزاعات افريقيا.

والسبت، اعتمدت الولايات المتحدة “خريطة رسمية جديدة” للمغرب تضم منطقة الصحراء، خلال مراسم أقيمت في السفارة الأميركية في الرباط.
وأعلن السفير ديفيد فيشر “هذه الخريطة هي التجسيد المادي لإعلان الرئيس ترامب الجريء قبل يومين، الذي اعترف فيه بسيادة المغرب على الصحراء”، قبل أن يوقع “الخريطة الرسمية الجديدة لدى الحكومة الأميركية لمملكة المغرب”.
وعُلقت المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة بين المغرب وبوليساريو بمشاركة الجزائر وموريتانيا كمراقبين منذ آذار/مارس 2019 ضمن مسلسل طويل بدأ في اعقاب وقف النار بين المغرب والانفصاليين الصحراويين في 1991.

وأرسل المغرب قواته إلى أقصى جنوب الصحراء في 13 تشرين الثاني/نوفمبر وتمكن من طرد مجموعة من الانفصاليين الصحراويين الذين كانوا يغلقون الطريق الوحيد المؤدي إلى موريتانيا.

والخميس اتفق المغرب وإسرائيل بوساطة أميركية على تطبيع العلاقات. وعلى إثر ذلك أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء.

وكان ترامب الذي يغادر البيت الأبيض في العشرين من يناير/كانون الثاني، اعلن على تويتر أنه وقع الخميس إعلاناً يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء.

وكتب ترامب ان “اقتراح المغرب الجاد والموثوق والواقعي للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لضمان السلام والازدهار” مضيفا “المغرب اعترف بالولايات المتحدة العام 1777. لذلك من المناسب أن نعترف بسيادته على الصحراء” المغربية.

ويعتبر المغرب الصحراء المغربية جزء لا يتجزأ من ترابه الوطني ويسيطر على 80 بالمئة من أراضيها التي تبلغ مساحتها 266 ألف كلم مربع ويقترح منحها حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته، في حين تطالب جبهة البوليساريو منذ سنوات بإجراء استفتاء تقرير مصير بموجب اتفاق وقف إطلاق نار وُقّع عام 1991 برعاية الأمم المتحدة بعد حرب استمرت 16 عاما.

اضف رد