أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مليكة مزان تقبل “أيادي المقاتلين البيشمركة ” بعد عرضها خدماتها الجنسية عليهم!

تواصل الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان إثارة الجدل في المغرب. فبعد عرض خدمة جهاد النكاح المضاد لأفراد البيشمركة، ها هي تقبل أيادي المقاتلين البيشمركة بالعراق ، معلقة : “كنت أصر على تقبيل أياديهم واحدا واحدا رغم رفضهم الكبير”..

نشرت الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، صوراََ تظهر فيها وهي تُقبل أيادي جميع مقاتلي ومقاتلات اللواء ”هكار محسن”، التابع للقوات البيشمركة العراقية، في إحدى جبهات القتال بإقليم كردستان العراقي.

وقد اعتبر أحمد الدغرني، الأمين العام للحزب الأمازيغي الديمقراطي المحظور، تقبيل الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، لأيادي مقاتلي قوات البشمركة الكردية بالعراق، في إحدى جبهات القتال، “ ضمن حريتها الشخصية”.

حيث قال الدغرني، لبعض الموقع ، إن “تقبيل مزان لأيادي مقاتلي البشمركة هي ممارسة لحريتها الشخصية، وسلوكها واعي، وهي تعرف ما تفعل، والإنسان حر في اختيار اليد التي يُريد تقبيلها”، “مضيفا أن مزان “تعرضت للسجن، ولها مشاكل عاطفية، دفعتها لمثل هذه السلوكات”.

وزجابا على سؤال طرح على الدغرني “بتقبيل ايادي مقاتلي البيشمركة”؟ .. قال “أنا لست مليكة مزان، وهناك فرق كبير بيني وبينها”، موضحا أن “مليكة مزان إمرأة قضت سنوات من العذاب بالمغرب، ومعروفة بأنها تواجه أمور صعب في حياتها الخاصة والعامة، وهذا شعور خاص بها”، مردفا “أنا ليس لي نفس الشعور، ونفس الوضعية”.

يذكر كانت أثارت جدلا واسعا في المغرب، بعد عرضها خدمة “جهاد النكاح” لصالح عناصر قوات البشمركة، بعد شيوع خبر التحاق عدد كبير من الشابات بصفوف “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام” المسمى إختصارا بـ”داعش”، لتقديم خدمات جنسية لمقاتليه، والذي سمي بـ”جهاد النكاح”.

وسبق أن كتبت الشاعرة في تدوينة لها في صفحتها الرسمية على موقع فايسبوك: “وفاء منها بوعدها لأفراد الجيش الكردي، ستقوم الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان باستقبال وفد من هذا الجيش، الذي كان قد أرسل إليها بلائحة طويلة من الذين يرغبون في الاستفادة من خدماتها الجنسية، في إطار ما يسمّى بجهاد النكاح، حتى يعودوا إلى بلدهم بعد ذلك، وهم في أحسن حال من المعنويات العالية، ليدافعوا عن شعبهم ضد همجية الثقافة العربية الإسلامية”.

وكانت الشاعرة كتبت في التدوينة التي كانت وراء فتح النار عليها من طرف عدد من الفاعلين في المغرب: “تعلن الشاعرة الأمازيغية العلمانية مليكة مزان أنها تضع خدماتها الجنسية رهن إشارة كل من يرغب فيها من أفراد الجيش الكردي، في حربهم ضد همجية الإرهاب”.

ووضعت مزان شروطًا للاستفادة من هذه الخدمات، وهي “الإدلاء فقط ببطاقة التعريف الوطنية، وبطاقة الانتماء إلى هذا الجيش، في إطار إيمانها بجهاد النكاح المضاد”.

Résultat de recherche d'images pour "‫قبيل الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، لأيادي مقاتلي قوات البشمركة‬‎"

L’image contient peut-être : 1 personne, sourit, intérieur

Résultat de recherche d'images pour "‫قبيل الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، لأيادي مقاتلي قوات البشمركة‬‎"

Résultat de recherche d'images pour "‫قبيل الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، لأيادي مقاتلي قوات البشمركة‬‎"

Résultat de recherche d'images pour "‫قبيل الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، لأيادي مقاتلي قوات البشمركة‬‎"

 

اضف رد