panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الانتخابات المغربية..مناظرة تاريخية تجمع زعماء 5 أحزاب سياسية بإستثناء بنكيران زعيم “البجيدي”

يلتقي زعماء خمسة أحزاب مغربية على قناة ميدي 1 تفي مساء اليوم الجمعة وجها لوجه في أول مناظرة انتخابية تحمل بعدا تاريخيا في تاريخ البلاد.

ويتوقع أن تشهد هذه المناظرة نسبة متابعة قياسية، وتأتي قبل أسبوع واحد من الانتخابات التشريعية البرلمانية في المغرب في 7 أكتوبر المقبل.

وستبثّ قناة ميدي 1 تيفي حلقة مسجلة لــ “مناظرات 2016” ضمن الحملة الانتخابية البرلمانية المزمع اجرائها في السابع من أكتوبر المقبل، المناطرة التي خصصتها القناة  لزعماء خمسة أحزاب سياسية مغربية بإستثناء الأمين العام  لــ (حزب العادالة والتنمية) عبد الإله بنكيران.

فقد تم تسجيل أولى حلقات المناظرة مساء أمس الخميس بقصر المؤتمرات بالصخيرات جنوب العاصمة الرباط، خصصت للامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة (المعارض)، ثم ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد والاشتراكي،و بعدهما حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، ومحمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

ومثل الأغلبية الحكومية الحالية نبيل بنعبد الله المثير للجدل الأمين العام حزب التقدم والاشتراكية والحليف القوي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الإئتلاف الحكومي بالمغرب.

وأوضحت القناة عبر صفحتها على موقع الفيسبوك، أن هذه المناظرة يتم تنظيمها لأول مرة بالمغرب والمنطقة المغاربية، تجمع زعماء الأحزاب السياسية.

وستعرض  الحلقة الأولى من المناظرة مساء اليوم الجمعة الساعة التاسعة ليلاً على ميدي 1 تيفي.

ويقدم حزب الأصالة والمعاصرة في المغرب نفسه على أنه مدافع عن المشروع الديمقراطي الحداثي في مواجهة المد المحافظ لإسلاميي حزب العدالة والتنمية الذين يقودون الحكومة، مركزا على قضايا المرأة والحريات.

ويقول أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري في حوار مع وكالة الصحافة الفرنسية أن حزبه “يتخندق في الصف الديمقراطي الحداثي”، مضيفا “نسعى الى تطوير المجتمع في تنافسنا مع المد المحافظ، وهذا المد المحافظ موجود داخل الدولة وخارج الدولة. وإذا أردنا أن نكون حداثيين يجب أن نواجه حتى التيار المحافظ داخل الدولة وليس فقط خارجها”.

وانطلقت السبت في جميع أنحاء المغرب حملة الانتخابات البرلمانية الثانية منذ تبني دستور جديد في 2011 عقب حراك شعبي احتجاجي تلته انتخابات برلمانية حملت حزب “العدالة والتنمية” لأول مرة في تاريخهم لقيادة تحالف حكومي يضم أيضا ليبراليين وشيوعيين ومستقلين.

 

اضف رد