panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مندوبية السجون: الزفزافي أصيب بفعل متعمد بعد أن خلق فوضى في السجن

الرباط – نقل ناصر الزفزافي أبرز ناشط في حراك الريف الى المستشفى بعد أن ألحق الأذى بنفسه أثناء إسعافه وتسبب بتمرد بعض السجناء.

وأعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون السبت عن اصابة السجين ناصر الزفزافي بعد ان تعمد ايذاء نفسه اثناء تقديم العلاج له في المستشفى.

ويوصف الزفزافي بأنه “قائد حراك الريف” في شمال المغرب حيث اندلعت احتجاجات في اواخر 2016 واستمرت على مدى اشهر للمطالبة بتنمية المنطقة.

وقالت المندوبية في بيان لها إنه “يوم السبت طلب النزيل (ن.ز) المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة بعض الإسعافات بسبب ألم بإحدى رجليه على حد قوله”.

وأضفت “لما هم الممرض بتقديمها له رمى أرضا بمستلزمات الإسعاف وتعمد إيذاء نفسه بضرب يده بطرف أحد المكاتب وبالحائط”. وأضاف البيان أن المعتقل بعد فعله هذا طالب “بحضور المدير والطبيب مدعيا أن الإسعافات المقدمة له غير كافية”.

وقالت المندوبية إن هذا النزيل قام بهذه السلوكات التي وصفتها بـ”المخالفة للقانون بقصد خلق البلبلة والفوضى، إذ بمجرد أن أقدم على ذلك رفض عدد من النزلاء المعتقلين على خلفية نفس الأحداث الدخول إلى زنازينهم”.

ولفت البيان إلى أن “إدارة المؤسسة تدخلت في حينه لفرض النظام فأمرت بإخراج النزيل إلى المستشفى قصد تقديم العلاجات الضرورية له بسبب انتفاخ يده جراء الإصابة التي تعمد إلحاقها بنفسه”.

وأوضح البيان أن “الإدارة قامت بإدخال النزلاء الآخرين إلى زنازينهم في انتظار اتخاذ الإجراءات التأديبية الضرورية في حق المخالفين لزجر سلوكاتهم الرامية إلى خلق الفوضى”.

وبدأت أولى جلسات المحاكمة الاستئنافية لناشطي حراك الريف في نوفمبر/تشرين الثاني. وكانت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء أصدرت في 26 يونيو/حزيران أحكاما بسجن عدد من نشطاء الاحتجاجات تراوحت بين عام واحد و20 عاما.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2016 وعلى مدى 10 أشهر شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف احتجاجات للمطالبة بـ”تنمية المنطقة وإنهاء تهميشها” وفق المحتجين.

ونهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي أعفى العاهل المغربي الملك محمد السادس 4 وزراء من مناصبهم؛ بسبب التقصير في تنفيذ برنامج إنمائي بمنطقة الريف.

وفي أغسطس/اب أصدر العاهل المغربي أمرا بالعفو عن 889 من المسجونين والمحكوم عليهم بينهم أكثر من 100 معتقل على خلفية “حراك الريف”.

اضف رد