panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مندوبية السجون تتّخذ “القرار الصعب” تقليص زيارة العائلات لذويهم بالسجون إلى “واحدة في الشهر” لصد كورونا

الرباط – أقرّت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الأربعاء، تقليص زيارة الأسر لذويهم في السجون إلى مرة كل 30 يوما بدلا من مرة كل أسبوع، بسبب فيروس كورونا الجديد.

وحسب بيان المندوبية فإنه “وفي إطار مواصلة الجهود المبذولة من أجل حماية نزلاء المؤسسات السجنية والموظفين العاملين بها من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فقد اتخذت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج  على أن القرار يعود لدواع أمنية من جهة وتخفيف الضغط على أعوان السجون وبالتحديد أعوان تفتيش، خاصة أن السجون تخضع لعمليات رقابة صارمة، بداية من القفة التي يجلبها عائلات المساجين إلى المساجين في حد ذاتهم، وذلك بإخضاع هؤلاء للتفتيش المستمر في الزنزانات، تحسبا لأي طارئ قد يحدث، مع تعزيز تواجد الحراس في المناطق الحساسة داخل المؤسسات العقابية، مثل أبواب القاعات والزنزانات التي يقضي فيها السجناء عقوباتهم، فضلا عن عمليات تفتيش وإحصاء السجناء ثلاث مرات في اليوم، تفاديا لانتشار الممنوعات داخل المؤسسات العقابية.

كما قررت إدارة السجون من خلال التعليمة ذاتها ، السماح بالزيارة لفرد واحد من أفراد أسرة النزيل(ة) كل شهر، عوض مرة واحدة كل 15 يوما التي تم الإعلان عنها سابقا، مع التقيد بكافة الإجراءات الوقائية المعمول بها على مستوى كافة المؤسسات السجنية”.

وقالت المندوبية ، إن هذه الإجراءات الوقائية قد ‘استُقبلت بتفهم وتعاون كبيرين من النزلاء وعائلاتهم على حد سواء، بل بادر عدد من الزوار إلى وضع النقود لفائدة ذويهم من النزلاء مع الاستغناء عن اللقاء الشخصي، وهو ما يعكس وعيا وتفهما للقرارات المتخذة”.

وأكدت المندوبية العامة أنه لم يتم تسجيل أية حالة إصابة بفيروس كورونا بين صفوف النزلاء أو الموظفين، مشددة على ضرورة الإبقاء على حالة التعبئة في أعلى مستوياتها بين صفوف موظفيها وأطقمها الطبية، من أجل مواجهة أية مستجدات محتملة بهذا الخصوص، وذلك بالتنسيق المستمر مع السلطات المختصة.

جدير بالذكر أن الحكومة المغربية فعّلت جملة من الإجراءات الوقائية لحماية التراب الوطني من الانتشار الواسع لـ”كورونا”؛ أهمها غلق الحدود وتعليق الدراسة.

فيما أعلنت وزارة الداخلية، أمس الاثنين، إغلاق العديد من المناطق والمرافق العمومية فى وجه العموم، ابتداء من الساعة السادسة مساء، لتطويق مخاطر تفشي “فيروس كورونا”.

ووفق بلاغ وزارة الداخلية فإن الإغلاق يهم المقاهي والمطاعم والقاعات السينمائية، والمسارح وقاعات الحفلات، والأندية والقاعات الرياضية.

كما شدد المصدر نفسه إلى أن قرار الإغلاق، الذي سيتم حتى إشعار آخر، يهم أيضا الحمامات وقاعات الألعاب وملاعب القرب.

اضف رد