أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

منظمة “الإيسيسكو” تختار الرباط “مدينة الأنوار والمعرفة” عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022

اختارت منظمة”إيسيسكو” العاصمة المغربية الرباط المدينة الواعدة، مدينة الأنوار والمعرفة، لتكون عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2022، لتحمل شعلة الثقافة الإسلامية على مدار عام كامل.

وقال المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، سالم بن محمد المالك، اليوم الجمعة، “إن اختيار مدينة الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022″يضعنا أمام تحد كبير لكي تظهر هذه المدينة الواعدة، مدينة الأنوار والمعرفة، وجاء بعد موافاتها للشروط التي تجعل منها منارة إسلامية بارقة في سماء العلم والمعرفة.

وأوضح سالم بن محمد المالك أن إعلان الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022 أن هذا الاختيار”هو شيء بسيط لرد الدين لهذه المدينة العتيقة التي تحتضن مقر منظمة الإيسيسكو”، مشيرا إلى وجود برامج متعددة تقوم المنظمة بإعدادها مع الوزارة، حيث سيكون لقاء تشاوري يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لوضع الخطوط العريضة لبرامج الاحتفال بالرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي.

من جانبه، اعتبر المهدي بنسعيد أن اختيار مدينة الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022، علاوة على اختيارها عاصمة للثقافة الإفريقية برسم 2020-2021، سيساهم في إحياء الأنشطة الثقافية في المدينة بصفة خاصة، والمملكة بصفة عامة، لاسيما بعد تباطؤ الأنشطة الثقافية خلال السنتين الماضيتين بسبب وباء كورونا.

وأضاف الوزير أنه سيتم بهذه المناسبة وضع برنامج أنشطة مهم سيشرك قطاعات حكومية مختلفة، علاوة على قطاع الثقافة، وكذلك جهة الرباط-سلا-القنيطرة، وسلطات المدينة.

جاء هذا الإعلان خلال ندوة صحفية مشتركة عقدها المدير العام لمنظمة الإيسيسكو مع وزير الشباب والثقافة والتواصل، السيد محمد المهدي بنسعيد، عقب مباحثات أجرياها بمقر الوزارة بالرباط. 

يذكر أن منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” هي منظمة متخصصة تعمل في إطار منظمة التعاون الإسلامي، ومقرها الرباط في المملكة المغربية، وقد أنشئت المنظمة بموجب القرار الصادر من مؤتمر القمة الإسلامي الثالث بمكة المكرمة في شهر يناير/ كانون الثاني لعام 1981، وتضم في عضويتها 52 دولة إسلامية من مجموعة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وتعني بتعزيز وتقوية التعاون بين الدول الأعضاء في مجالات التربية والثقافة والعلوم والاتصال.

 

 

 

 

المعارضة بمجلس الرباط تطالب اليعقوبي والي العاصمة بعزل العمدة “أسماء غلالو”.. فهل يطبق والي العاصمة القانون؟

 

اضف رد