panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي: انطلاق مسابقة العروض المسرحية.. وحضور جماهيري كبير

محمد القندوسي / صور..عماد بوطالب

وسط إقبال جماهيري منقطع النظير، انطلقت مساء أمس الثلاثاء أولى العروض المسرحية المشاركة في فعاليات الطبعة الـ 12 لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي، الذي ينظم هذه السنة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملم محمد السادس.

وكان جمهور المهرجان عشية أمس الثلاثاء، على موعد مع ثلاث عروض مسرحية ، وتعلق الأمر بعرض لطلبة جامعة محمد الخامس بالرباط، تلاه عرض ثاني يمثل جامعة تونس، أما الثالث وهو بيت القصيد ، فكان لطلبة الجامعة الوطنية النجاح بنابلس ” فلسطين ” التي قدمت عرضا مبهرا ومتكاملا، نصا وتمثيلا وإخراجا ، يحمل عنوان: أضغاث أحلام ” التي هي من تأليف وإخراج المبدع سعيد سعادة.

مسرحية ” أضغاث أحلام ” ركزت في لعبتها الفرجوية على شخص تم وضعه في مشفى للأمراض العقلية، بدعوي علاجه، لكن الأمر في حقيقته ليس علاجا بقدر ما هو عملية غسيل دماغ لهذا الشخص المستهدف. بطل المسرحية وعلى مدى مدة العرض التي قاربت الـ 60 دقيقة كان يعاني آلام وصراعات نفسية حادة، نتيجة تعرضه لضغوطات اجتماعية ونفسية لا حد ولا حصر لها، لا سيما وأنه كان ضحية ظلم وقهر أسري، بسبب دكتاتورية والده وتسلطه المقصود والعنيف، وذلك من خلال معاينته لعمليات الإبادة الجماعية والقتل الوحشي، الممارس من طرف مغتصبي الأرض المقدسة، كل هذه المواضيع ودونها من مواضيع أخرى تتعلق بحقوق المرأة وغيرها، عولجت من خلال هذا العرض المسرحي بقالب فني ممتع ومشوق، يمتزج فيه الحلم باليقظة، والهم بالحقيقة، والفرح بالشفاء، والأمل باليأس.

و قد قام بتشخيص أدوار و أطوار هذه المسرحية، أربعة ممثلين، تقمص كل واحد منهم أكثر من دور تمثيلي، حتى يجسدوا فيها أطيافا ملائكية نقية بيضاء، في مقابل حالات شبحية ملونة سوداء.

وقام بتشخيص أدوار شخصيات مسرحية “أضغات أحلام” كل من غنوة عرفات، معتصم أبو الحسن، أمال تكروري بالإضافة إلى بطل العمل نور دولة النقط و المضيئة والمثيرة في هذا العرض، حيث استطاع نور هذا الممثل الشاب المقتدر الذي أبدع بحنكته ومهنيته العالية اقتناص وجلب أنظار الجمهور الغفير الذي تابع المسرحية.

وبتقدير الصحافة والنقاد والمهتمين ، أن العرض يستحق من حيث المبدأ جائزة ” أفضل دور رجالي ” ، في انتظار ما تسفر عنه العروض القادمة من مفاجئات، دون أن نغفل دور لجنة التحكيم صاحبة كلمة الحسم في كل ما يتعلق بموضوع الجوائز والتتويج.

وفي حديث لنا مع مدير الإضاءة ياسر نابلسي، ومديرة الفرقة المسرحية سمر محسن، علمنا أن مسرحية “أضغاث أحلام” قبل أن تعرض في فلسطين ، كان العرض الأول بمدينة أكادير المغربية، وخلال هذه المشاركة تمكنت المسرحية من حصد جائزة “أحسن دور رجالي “، وفي مشاركة مماثلة بقسنطينة الجزائرية تمكنت المسرحية من الحصول على جائزة لجنة التحكيم ، بحضور 21 دولة عربية في هذا الملتقى المسرحي الكبير. بعد ذلك سافرت أسرة العمل إلى ولاية فلاديلفيا الأمريكية، حيث عادت من هناك بجائزتين ، جائزة أفضل نص وجائزة أفضل ممثل…

اضف رد