أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

موجة غضب عارمة من تصريحات وزير العدل “ابني، والده غَنٍي دَفَعَ تكاليف دراسته في كندا”..دافقير: “ليس هناك وزير أو سياسي بعقله يقول” مثل هذا الكلام

لن ينتهي الجدل على المدى القريب، خاصة أن مغاربة التواصل الاجتماعي لا يشرعون في موضوع إلا وأنهكوه تعليقا وتدوينا ومتابعة، كما يكونون على أهبة الاستعداد للرد والهجوم المضاد والكشف عن كل التفاصيل.

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا في المغرب، ما ادعوا أنه تصريح لوزير العدل، عبد اللطيف وهبي، بعد أن تداولت المواقع المغربية الاجتماعية والإخبارية، اسم ابنه الناجح في امتحان الأهلية لارتداء الوزرة السوداء والالتحاق به في مهنة المحاماة، بعد وقفات احتجاجية نظمها المحامون السنة الماضية. لكن الحقيقة أنه من الظلم اتهام 2023 بهذه الواقعة، لأن المباراة محسوبة على سنة 2022 وبقيت النتائج فقط عالقة في ممر الزمن، ولم تنكشف تفاصيلها إلا صباح الإثنين.

وتتضمن المنشورات المتداولة، صورة لوزير العدل عبد اللطيف وهبي، وتصريح منسوب إليه، خاصة عندما انبرى وزير العدل للدفاع عن نجاح ابنه في المباراة المذكورة، ما أثار غضب نشطاء التواصل الاجتماعي وعموم الصحافيين. 

وحظيت هذه الفيديوهات و المنشورات بمئات المشاركات والتعليقات في صفحات عدة على مواقع التواصل، واعتبر بعض المستخدمين أن مقطع الفيديو الذي يتضمن ردود وزير العدل، اعتلى “الترند” وصار رقم واحد في زمن قياسي، وتناقلته الصفحات وعلق عليه الآلاف، ومن بين ما كتب عنه نجد ما قاله متابع: “نتائج مباراة المحاماة لسنة 2022، فضيحة ختم بها المغرب عن طريق وزارة العدل سنة 2022، نفس الأسماء العائلية متسلسلة لناجحين وناجحات، وآخرين مرتبين بترتيب رقم الاستدعاء لاجتياز المباراة.”

وفي تصريح في تصريح للصحافة، على هامش لقاء تواصلي بمقر وزارته، بمناسبة انطلاق عملية تغذية الأشخاص المودعين رهن الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم، دافع عن نجاح أبناء الوزراء والقضاة والنقباء ومسؤولي وزارته.

ويرى وهبي أن امتحانات ولوج مهنة المحاماة تميزت ب”الشفافية”، معربا عن رفضه فتح تحقيق في موضوع أبناء العائلة الواحدة الواردة أسماؤهم ضمن الناجحين والمشتبه في أحقيتهم في النجاح.

أحد رواد موقع التواصل “تويتر” قال: شفت حتى عييت و قلت ربما صدفة و الترتيب تاع الكنيات جا صدفة هد شي لي خلاهم متابعين ولكن رقم البطاقة الوطنية و الرقم الترتيبي متتابع هد شي بزاف على الصدفة و على الخيال گاع نفس كنيات بعضهم دوزو في نفس القاعة و ترتيب متقارب هد شي بزااف المرسبون خاصهم يشوفو شي حل..

https://twitter.com/aymen_amine1/status/1610220829366784000

فيما قال محمود أحد رواد “تويتر” :#فرق_كبير_ياعمري حجم السلط التي كان يتمتع بها وزير الداخلية الأسبق إدريس البصري لم يصل إليها أي وزير بعده ولم يخرج مرة واحدة بصريح مستفز لأن هنا كاريزما المنصب حاضرة وبقوة، أما وزير العدل المتعطش للاضواء فمنصبه الحالي المفرغ من سلطاته التقليدية لا يعادل مديرا جهويا في عهد البصري

أحد المتتبعين قال ما معناه، كما لو أن لوزير العدل ثأرا مع مهنة المحاماة رغم أنه محام، لكن الحقيقة أن من تحدث في تصريح للصحافة المغربية ليس وزير العدل بل عبد اللطيف وهبي، والإحالة هنا على تدوينة للصحافي يونس دافقير، الذي قال “كنا بغينا نسمعوا وزير العدل، ساعة استمعنا لعبد اللطيف”، بمعنى كنا نريد الاستماع إلى وزير العدل لكننا استمعنا إلى عبد اللطيف وهبي.

واستطرد دافقير في تدوينته قائلا إن عبد اللطيف وهبي “ريب الحفلة” أي هدم الحفلة، عندما قال إن “ابني، والده غني دفع تكاليف دراسته في كندا”، وهنا تساءل دافقير: “ليس هناك وزير أو سياسي بعقله يقول” مثل هذا الكلام.

وفي تحليله لكلام وزير العدل، أبرز أن وهبي كما لو أنه يقول للمغاربة “أبناؤكم رسبوا لأنكم لستم أغنياء كي يتابعوا دراستهم في الخارج”.

بالنسبة ليونس دافقير، فإن ما قاله وهبي “انتحار تواصلي” وتجاوز “البوليميك لهيه” (ما وراء السجال)، موضحا أن منصب وزير العدل وما يتطلبه من وقار المفترض أنه غير صالح للبوليميك”. وكخلاصة، قال الصحافي المغربي إن عبد اللطيف وهبي غلب وزير العدل، وحزب “الأصالة والمعاصرة” بينهما في مأزق.

كلام وهبي المتعلق بالثراء وتوفير الإمكانيات لابنه حتى يدرس في الخارج عرضه لسيل من الانتقادات.

ومن التدوينات التي ركزت على هذا المقطع، نجد ما كتبه محمد عبابو “كلام وهبي هذا ذكرني بما قاله الكاتب المصري الساخر والراحل محمد عفيفي: رأى نظرتي الحادة إلى سيارته الفاخرة جدا فقال لي إن تلك السيارة مشتراة بعرق الجبين، وبسرعة صعد إليها ورقع الباب خلفه وانطلق بها قبل أن أجد الفرصة لكي أسأله: جبين مين؟!”.

وعلّق المشرف على صفحة “تمارة 24” الفيسبوكية بالقول ساخرا: “ابنه حصل على إجازتين (شهادتي بكالوريوس) من كندا، وجاء يبحث عن عمل في المغرب”.

 

قال أحد المتبعين ، “ناس دارسين تخصص القانون الخاص فالمغرب(المسطرة الجنائية و المدنية…قوانين ديال المغرب) ويجي ولد الوزير قاري فكندا (القانون الدولي والقانون الكندي) وينجح فالمباراة اللي ماشي من التخصص الدراسي ديالو……. حتى النابغة مايمكنش يتفوق على أهل التخصص،

https://twitter.com/lhaj_hdidan/status/1609982078317367296

 

 

 

اضف رد