أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

موريتانيا تستضيف غداً القمة العربية في غياب شبه كامل للرؤساء والزعماء والملوك العرب

تعقد صباح غد الاثنين القمة العربية العادية الـ27 في نواكشوط، التي تستضيف القمة المرة الأولى في غياب شبه كامل للرؤساء والزعماء والملوك العرب.

وسبق أن قال ولد عبد العزيز في خطابه في مدينة النعمة إن موريتانيا قررت استضافة القمة العربية لأول مرة في تاريخها، مؤكدا أنه أبلغ القادة العربية يضرورة تنظيم القمة نواكشوط ولو تحت الخيام.

وظل ولد عبدالعزيز يردد في كل مرة يسأله الصحفيون عن التحضيرات الجارية للقمة العربية، هذه المقولة إلى أن تحققت، وزاد على ذلك أن “على الإخوة العرب أن يقبلوا موريتانيا كما هي.. وبإمكانياتها” في إشارة إلى تواضع البنى والتجهيزات في العاصمة الفتية.

أكد قادة وملوك عرب غيابهم عن القمة العربية المقرر عقدها في العاصمة الموريتانية نواكشوط في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وقرر الرئيس محمود عباس رسميا عدم مشاركته في القمة بعد وفاة شقيقه، وتم تكليف وزير الخارجية رياض المالكي، برئاسة الوفد الفلسطيني.

وأكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ان الرئيس الباجي قائد السبسي” كلّفه بترؤس الوفد التونسي وإلقاء كلمته في القمة العربية حسب الصحافة التونسية.
وكشفت مصادر مصرية أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، سيعتذر عن المشاركة في القمة العربية.

وقالت المصادر  إنه من المتوقع أن يمثل السيسي اما رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف اسماعيل، أو وزير الخارجية، سامح شكري، مرجحة أن تصدر الرئاسة المصرية بياناً رسمياً بذلك الأحد وفقاً للإجراءات البروتوكولية المعتادة في هذا الشأن.

وذكر موقع روسيا اليوم نقلا عن وسائل الإعلام الأردنية أن ملك الاردن عبدالله الثاني لن يحضر القمة وأن رئيس الوزراء هاني الملقي سيترأس الوفد المشارك.

وتتحدث وسائل الاعلام عن عدم حضور الملكين السعودي والمغربي.

ونشرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية أنه نيابة عن خليفة بن زايد رئيس الدولة، يترأس الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وفد الدولة المشارك فى أعمال القمة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أبدى فيه الموريتانيون انزعاجهم من الإجراءات التي اتخذتها السلطات استعداداً لتنظيم القمة العربية، فبعد إغلاق بعض الشوارع ومنع وقوف السيارات في الشوارع الرئيسية وقطع إمدادات الماء والكهرباء أثناء أشغال البناء وترصيف الشوارع، قررت السلطات الموريتانية إغلاق المحلات التجارية الكبيرة في العاصمة نواكشوط خلال أيام القمة العربية التي ستحتضنها العاصمة نواكشوط يومي 25 و26 يوليو الجاري.

وأبلغت السلطات أصحاب المحلات التجارية في الأسواق الكبيرة وسط المدينة بهذه الإجراءات التي تدخل في إطار تنظيم وتأمين تنقلات الوفود المشاركة في القمة العربية التي تنظم لأول مرة في موريتانيا.

كما أكد بعض منظمي الحفلات أن السلطات طلبت منهم عدم تنظيم حفلات واجتماعات إلى حين الانتهاء من أشغال القمة العربية، خاصة في القاعات المتواجدة بحي “تفرغ زينه” الراقي حيث يقيم اغلب ضيوف القمة.

وتواصل موريتانيا استعداداتها لاستقبال قادة الدول المشاركين في القمة السابعة والعشرين، ووعدت السلطات الموريتانية بتخصيص استقبال كبير لضيوف موريتانيا.

 

4398

اضف رد