وكانت موريتانيا قد اتخذت حزمة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، من أبرزها إغلاق الحدود ومنع التنقل بين الولايات الداخلية وإغلاق مدينتي نواكشوط وكيهيدي.

وسجلت في موريتانيا 7 حالات إصابة بفيروس كورونا، توفيت إحداها، وأعلنت وزارة الصحة شفاء اثنتين، فيما ينتظر أن تعلن بشكل رسمي شفاء الحالات الأربع الأخرى.

وأغلقت الحكومة الموريتانية المجال الجوي، وعلقت الدراسة في المدارس والجامعات وأغلقت الأسواق وأوقفت النشاطات الجماهيرية الرياضية والثقافية وفرضت حظر التجول من السادسة صباحا حتى السادسة مساء وأوقفت حركة التنقل بين المحافظات.