أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ميريام فارس تتخطى الحدود … وتنشر صور خادشة للحياء أغضبت جمهورها وأضاعت شعبيتها !!

أ ع

بعد ظهورها قبل يومين بصحبة زوجها على شواطئ جزيرة سانتورينى فى اليونان، حيث قامت  ميريام” بنشر عدد من الصور على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، وظهرت فى الصور مرتدية الـ”بيكينى”،

لكن ميريام فارس قد قرّرت هذه المرة تخطّي الحدود والقيود وإطلاق العنان لنفسها بطريقةٍ لا تشبه الأساليب التي سبق أن استعانت بها من قبل لـتتصدّر على إثرها العناوين الأولى، فهي لم تطل بالمايوه ولم تكشف النقاب عن حمّالة صدرها أو ساقيها أو بطنها، إنّما بكل بساطةٍ ارتأت أن تتعرّى بالكامل وأن تتخلّى عن ثيابها غير محترمةٍ من يراها ومن يرصدها على مواقع التواصل الإجتماعي.

عبر حسابها الرسمي على انستقرام، ارتأت إذاً هذه المرأة التي يبدو أنّها بدأت تفقد رزانتها ورصانتها وتنسى أنّها أمٌ قبل أن تكون فنّانةٌ لبنانيةٌ مشهورةٌ في الوطن العربي وحتّى الأوروبي والأميركي، أن تتشارك صورتين جديدتين لها تظهر فيهما وكأنّها بالفعل عارية أو كما يقولون “من غير هدوم”، وهي ترمق الكاميرا بنظرة فوقيّة ومتعالية لتؤكّد أنّ كل الإنتقادات التي ستحوم فوقها من هذه الدقيقة إلى أجلٍ غير مسمّى لن تعنيها أبداً.

واضعةً ما قد يحمي عينيها من أشعة الشمس ومتزيّنةً بأحمر شفاه أزرق غريب وعجيب، قصدت صاحبة أغنية “انا والشوق” أن تلفت الأنظار إلى بشرتها السمراء بإغراءٍ وإثارةٍ لا يمكن شرحهما أو تفسيرهما أو أقلّه غض النظر عنهما، لأنّها قصدت بهذه الطريقة أن تكسر مقاييسها في احترامها الأخلاق العامة وقلبت المعايير في تعزيزها الآداب الإجتماعية.

لمَ يا فارس هذا الفسق كلّه وهذا الإبتذال وأنتِ لا تحتاجين أصلاً إلى هذا السلوك الخادش للحياء لتتربّعين على عرش المقالات الصحافية؟ لمَ هذا الفجور في إبراز نفسك وكأنّكِ عارية بالكامل في ما كان باستطاعتكِ أسرنا ولفت انتباهنا بجسمكِ الرشيق الذي نحبّه كلّنا وجمال ثيابكِ ولوككِ ككل؟

أسئلةٌ نتركها لكِ، أنتِ يا من بتِّ عنواناً للبذاءة والخلاعية والدناءة والفجور!

اضف رد