panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

نافذة على التعيينات الجديدة

بناء على ما تنص عليه أحكام الفصل 92 من دستور المملكة، وفي إطار السياسة الجديدة التي أصبحت تنهجها وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة فيما يخص مقترحات التعيين في المناصب العليا، وطبقا لما تنص عليه مقتضيات الفقرة الأولى من المادة 10 من المرسوم رقم 2.12.412 الصادر في 11 أكتوبر 2012 بتطبيق أحكام المادتين 4 و5 من القانون التنظيمي رقم 02-12 فيما يتعلق بمسطرة التعيين في المناصب العليا التي يتم التداول في شأن التعيين فيها في مجلس الحكومة، فإنه تمت المصادقة بتاريخ 12 نونبر 2020 على تجديد تعيين “عبد اللطيف النحلي”، ككاتب عام للمرة الثانية على رأس قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير.

والسيد “عبد االطيف النحلي”، خريج المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية، سبق له أن شغل رئيسا لمديرية الدراسات بالوكالة الحضرية لتطوان لسنوات عدة، وخاصة عندما كان يرأسها “علال السكروحي”، الذي تم تعيينه سنة 2003 عاملا على إقليم النواصر؛ ثم سنة 2006، عاملا مديرا للوكالة الحضرية للدار البيضاء الكبرى، وخلال سنة 2010، واليا مديرا عاما للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، وبعد أن اضمحل نفوذه، تم تعيينه سنة 2014 واليا مديرا عاما لصندوق التجهيز الجماعي FEC، المهمة التي بقى يزاولها إلى حين إحالته على المعاش.. والمهم من هذا كله، أن “علال السكروحي” هو الآخر من أطر وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة حيث كان يعمل أستاذا جامعيا بالمعهد الوطني للتهيئة والتعمير بالرباط..

الوكالة الحضرية للداخلة- وادي الذهب تم إحداثها بتاريخ 04 ماي 2004، وبتاريخ 30 ماي 2005، عرفت تعيين المهندس المعماري، “عبداللطيف النحلي” مديرا على رأسها، قادما إليها من الوكالة الحضرية لتطوان، إلى حدود سنة 2010 حيث تم تعيينه على رأس الوكالة الحضرية لمراكش مكان “عبد الجليل الشرقاوي”، ابن مدينة أبي الجعد، هذا الأخير الذي تم تعيينه على رأس مديرية الهندسة المعمارية مكان “سعيد زنيبر”، الذي أسندت له مهام الكتابة العامة للوزارة قبل أن يتم تعيينه واليا على جهة فاس- مكناس، وهو المنصب الذي لا زال يشغله إلى يومنا هذا..

قبل مغادرته للوكالة الحضرية للداخلة- وادي الذهب إلى الوكالة الحضرية لمراكش، وتعويضه بالمهندسة المعمارية “حياة صبري”، كان “عبد اللطيف النحلي” قد ترأس فدرالية الوكالات الحضرية بالمغرب “مجال”، التي تم تأسيسها سنة 2006، من طرف المهندس “عبد الواحد فكرات” بمعية المعماري “مصطفى خير الدين”، خريج جامعة مونتريال وعضو المكتب الوطني لنقابة “سماتشو”.

وللتذكير، فإن “عبد الواحد فكرات” (Centrlien)، خريج “مدرسة باريس المركزية”، يعد من أهم الأطر التي عرفتها وتعرفها الوزارة. فقد سبق له أن ترأس المؤسسة الجهوية للتجهيز والبناء للجهة الوسطى (ERAC Centre)، وبعد إدماج هذه المؤسسة ضمن مجموعة العمران، يتم تعيينه أواخر سنة 2005 مديرا للوكالة الحضرية لمراكش وهو المنصب الذي لم يعمر فيه طويلا، ليتم تعيينه من جديد، مديرا على رأس الوكالة الحضرية لتطوان المحدثة منذ سنة 1997، ليتم فيما بعد تعيينه مديرا مركزيا على رأس مديرية إعداد التراب الوطني. وبتاريخ 16 أبريل 2015، يصادق رئيس الحكومة، “عبد الإله بنكيران”، على تعيين “عبد الواحد فكرات”، كاتبا عاما للوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة خلفا للكاتب العام السابق “فؤاد محفوظ”، وتم هذا التعيين عندما كانت “حكيمة الحيطي”، الوزيرة المنتمية لحزب الحركة الشعبية على رأس هذه الوزارة، وهذا المنصب هو الذي جرّ عليه الإعفاء من منصبه في الكتابة العامة لرئاسة الحكومة من جراء أحداث الحسيمة التي كانت سببا في الغضبة الملكية التي أطاحت بالوزيرة “حكيمة الحيطي” من على رأس الوزارة المكلفة بالبيئة وبمسؤولين آخرين.

فبتاريخ 22 يونيو 2017، سبق أن تم تعيين “عبد الواحد فكرات”، دون إجراء أي مبارة أو انتقاء، من طرف سعد الدين العثماني، كاتبا عاما لرئاسة الحكومة مكان “محمد الحجوي” الذي تم تعيينه أمينا عاما للحكومة خلفا ل”إدريس الضحاك”. تعيين “عبد الواحد فكرات” لم يعمر طويلا في هذا المنصب، فخلال شهر نونبر 2017، خمسة أشهر بعد تعيينه، يتم إعفاؤه من كل مناصب المسؤولية إلى جانب من كتاب عامين لقطاعات أخرى كانت من بينهم “فاطنة شهاب” الكاتبة العامة لقطاع الإسكان وسياسة المدينة آن ذاك، وهي التي سبق أن خلفت “سعيد زنيبر”، الوالي الجديد لجهة فاس- مكناس، لتخلفها في منصبها هي الأخرى، بتاريخ 26 أبريل 2018، “مجيدة الورديغي” على رأس الكتابة العامة للقطاع، وهي القادمة إلى هذا المنصب، من على رأس مديرية الجودة والشؤون التقنية بنفس الوزارة.

بتاريخ 05 فبراير 2915، يصادق مجلس الحكومة على مقترح تعيين “عبد اللطيف النحلي” في منصب الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، قادما إليه من منصب مدير الوكالة الحضرية لمراكش، المنصب الذي خلفه فيه “خالد واية”، الذي يقبع حاليا بسجن لوداية بمراكش لمدة عشر سنوات سجنا بتهمة الرشوة..

ونظرا لنزاهة “عبد اللطيف النحلي” وجديته وتفانيه في العمل، وكفاءته العالية ومهنيتة المحنكة وخبرته الطويلة في ميادين التعمير وإعداد التراب الوطني، فقد جاء مجلس الحكومة المنعقد بتاريخ 12 نونبر 2020 ليزكي مقترح “نزهة بوشارب”، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ويصادق على إعادة تعيين “عبد اللطيف النحلي” على رأس الكتابة العامة لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة..

وبهذه المناسبة لا يسعنا على صعيد نقابة “سماتشو”، ونحن مفتخرون بتواجد أطر ذي كفاءة عالية من طينة “عبد اللطيف النحلي”، ومعتزون بانتمائهم إلى خيرة الأطر الوطنية، سوى أن نتقدم له بكل التهاني عن الثقة التي سبق أن حضي ويحضى بها طيلة مساره المهني، متمنين له بكامل التوفيق والنجاح وبمزيد من التألق في المهام التي يزاولها.. كما نهنئ الوزير “نزهة بوشارب” على حسن اختيارها واعتمادها على أحسن الكفاءات وعلى انخراطها التام في تطبيق التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى “القيام بمراجعة عميقة لمعايير ومساطر التعيين في المناصب العليا” وذلك من أجل “نجاح خطة الإنعاش الاقتصادي والتأسيس لعقد اجتماعي جديد” كما دعا ويدعو إلى ذلك عاهل البلاد..

{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [التوبة:105].

 

 

 

اضف رد