أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

نتنياهو: قريباً يستطيع الإسرائيليون السفر برحلة جوية مباشرة إلى السعودية من أجل الحج!..تطبيع علني!؟

قال رئيس الحكومة نتنياهو في مقابلة مع قناة هلا: “اليوم الإسرائيليون يحلقون فوق السعودية. وزير الداخلية أصدر تعليمات تعفي الراغب في أداء الحج من استصدار فيزا للتوجه لمكة. وأعتقد اننا سنصل بسرعة إلى وضع يستطيع معه الإسرائيليون السفر برحلة جوية مباشرة إلى السعودية من أجل الحج”.

أعلن وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي اليوم الأحد أنه وقع على مرسوم يقضي بالسماح لليهود ولكل من يحمل الجواز الإسرائيلي بالسفر إلى السعودية لأغراض تجارية ودينية.

ويسمح مرسوم درعي بالمغادرة إلى المملكة العربية السعودية بشكل علني لأول مرة منذ قيام إسرائيل، علما أن السلطات الإسرائيلية كانت تمنع السفر للسعودية بالجواز الإسرائيلي، حيث كانت تصنف السعودية “دولة عدوا”.

ووفقا لبيان صادر عن وزارة الداخلية الإسرائيلية، فإن المرسوم اتُخذ بقرار مشترك مع المؤسسة الأمنية ووزارة الخارجية ومجلس الأمن القومي والجهات الأخرى ذات الصلة.

وكان السفر العلني غير الرسمي من إسرائيل للسعودية مقتصرا على فلسطينيي 48 لأداء مناسك الحج والعمرة بموجب الوصاية الأردنية.

صفقة القرن

واتخذ المرسوم الإسرائيلي بالتزامن مع دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس تحالف “أزرق أبيض” بيني غانتس، إلى مشاورات في البيت الأبيض بشأن خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط والتي تعرف إعلاميا بـ”صفقة القرن”، ويرى فيها فلسطينيون وغيرهم خطة لتصفية القضية الفلسطينية.

وبموجب المرسوم، سيسمح أيضا لفلسطينيي 48 بالسفر إلى السعودية بالجواز الإسرائيلي من أجل تأدية مناسك الحج والعمرة، مما يعني تطلع تل أبيب لإنهاء الوصاية الأردنية على الحجيج من فلسطينيي 48، الذين كانوا يدخلون السعودية بموجب جواز سفر أردني مؤقت.

كما يجيز المرسوم لليهود حملة الجواز الإسرائيلي السفر إلى السعودية والمشاركة في مؤتمرات تجارية واقتصادية واجتماعات عمل مع رجال أعمال سعوديين وعرب، أو البحث عن فرص للاستثمار التجاري بين البلدين.

ويشترط المرسوم ألا تتخطى مدة إقامة اليهودي الإسرائيلي في السعودية 90 يوما كحد أقصى، وذلك شريطة أن يكون مقدم الطلب للجهات الإسرائيلية قد حصل على تأشيرة من السعودية ويحمل دعوة من مسؤول أو جهة رسمية أو شركة تجارية.

تجدر الإشارة إلى أن منح السلطات الإسرائيلية التصريح للسفر ودخول السعودية مشروط بأن مقدم الطلب ليس لديه أي موانع قانونية لمغادرة إسرائيل.

تطبيع علني

ونقلت صحيفة هآرتس عن مصادر إسرائيلية رفيعة المستوى ومطلعة على هذه الإجراءات، قولها إن “المرسوم تم توقيعه بشكل فعلي يوم الأربعاء الماضي بعد دراسته والتحضير له على مدار أسابيع عدة، وأعلن عنه اليوم بعد أن نضجت كافة الإجراءات والمعاملات المتعلقة بالمرسوم”.

ويمهد هذا المرسوم لتطبيع العلاقات بين تل أبيب والرياض وخروج العلاقات بين البلدين من السر إلى العلن، علما أنها استمرت بين البلدين على مدار عقود بشكل سري، وفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، التي أشارت إلى أنها تمحورت بالأساس حول التعاون والتنسيق الأمني، لكنها تعززت منذ تسلم محمد بن سلمان ولاية العهد في السعودية.

اضف رد