panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“نقابة سماتشو” وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان تبدأ فرض اختبارات كورونا على الموظفين بدون استثناء

سيتعين على جميع الموظفين والموظفات العاملين بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة الخضوع لاختبار الكشف عن الفيروس “كوفيد 19”، اعتباراً من يوم الخميس الماضي. 

وافادت نقابة “سماتشو” في بيان على أنها توصلت برسالة من جهة رسمية بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بعد التحية، بالشكر على التواصل الدائم، مع الإشارة والتوضيح بأنه تمت دعوة كل موظفي مديرية السكنى لإجراء فحوصات التيقن من عدم الإصابة بداء كوفيد-19 وكذا موظفي مديرية الإنعاش العقاري التي عرفت بدورها بعض المخالطين..

وعلمنا من مصادر أخرى خاصة بأنه تم كذلك استدعاء عناصر من مديرية الموارد البشرية والشؤون المالية والوسائل العامة. وأكد لنا مصدر الخبر بأن عدد الحضور قارب المائة فرد بين موظف وموظفة، ويُحتمل أن الفحوصات لم تجر دفعة واحدة هذا اليوم، وربما سيتم إجراء فحوصات إضافية أخرى لفائدة موظفي باقي المديريات في القريب العاجل (مديرية سياسة المدينة ومديرية الجودة والشؤون التقنية ومديرية الشؤون القانونية، ومديرية التواصل والتعاون ونظم الإعلام…).

وهذا إن دلّ عن شيء في غضم الظروف الحالية، فإنما يدل عن الاهتمام البالغ الذي يوليه مسؤولو هذه الوزارة لفائدة العاملين بمختلف مصالحها، وخاصة في ما يرجع إلى الجانب الصحي وضمان العافية والمحافظة عن السلامة واتخاذ كل تدابير الوقاية..

وكانت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، نفت في بيان  منتصف الشهر الماضي شتنبر صحة ما تناقلته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول تسجيل إصابات بفيروس كورونا في صفوف موظفي ومساعدي الوزيرة.

و قالت الوزارة حينها أنها بادرت عند ظهور هذا الوباء إلى تبني وتثبيت نظام صارم من الوقاية باقتنائها المعدات والتجهيزات اللازمة لمواجهة هذه الجائحة يضاف الى ذلك تواجد خلية طبية دائمة بمقر الوزارة تسهر بشكل صارم على تتبع الموظفين وحثهم على الالتزام بالتدابير الوقائية.

وأكدت خضوع  جميع موظفي الوزارة يوميا لإجراءات وتدابير وقائية  من قبيل قياس درجة الحرارة عند ولولج مقرات العمل وتعقيم الأرجل والأيدي بشكل منتظم ودائم.

وسارع المسئولين في  الوزارة  أنذاك ، بمجرد تداول إصابة أحد الموظفين بالفيروس  ، بكيفية مستعجلة بالاتصال بالسلطة المحلية التي باشرت بدورها مهامها في حينه.  حيث حضرت لجنة طبية لمقر الوزارة وأخذت العينات لجميع مخالطي الموظف المصاب لإجراء الكشوفات اللازمة ، فكانت  كل النتائج سلبية.

كما قال الوزارة بأنها بصدد عقد اتفاقية شراكة مع مستشفى الشيخ زايد والمعهد الوطني للصحة لإجراء التحاليل المخبرية لفائدة موظفيها.

 

 

 

 

 

انخفاض بسيط بمعدل الإصابات وارتفاع الوفيات اليومية بفيروس (كورونا) في المغرب

 

اضف رد