أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

هدم مسجد الكبير في كفر الدوار يشعل الغضب في مصر!

تواصل السلطات المصرية حملتها المستعرة لهدم المساجد في مصر، وكان أحدثها هدم مسجد الكبير في كفر الدوار بمحافظة البحيرة من أجل استكمال بناء محور المحمودية.                                        واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا ضد النظام المصري، بعد تداول مقطع يوثق هدم المسجد، عبر خلاله المغردون عن استيائهم من وصدمتهم من قرارات الهدم المتلاحقة.

وعبَّر الناشطون، عن استيائهم من هدم المسجد، لِما يمثله لهم، مؤكدين صدمتهم من قرار هدمه.

فيما اعتبر آخرون، أن هدم المسجد، يأتي استمرارًا لسياسة الدولة في هدم دور العبادة.

ونعى مغردون حال المساجد في مصر، بعد هدم عدد من المساجد لإنشاء محور مروري تنفذه القوات المسلحة.

وعبَّر أهالي المركز عن استيائهم من هدم المسجد، لِما يمثله لهم، مؤكدين صدمتهم من قرار هدمه، وقال مغردون إن هدم المسجد يأتي استمرارًا لسياسة الدولة في هدم دور العبادة.

وسبق أن استهدفت حملة سابقة للسلطات المصرية، هدم 10 مساجد على طريق ترعة المحمودية، في محافظة الإسكندرية (شمالي البلاد) وحدها، بدعوى إنشاء محور المحمودية.

وخلال أقل من خمسة أشهر فقط، طال الهدم 8 مساجد في محافظة الإسكندرية وحدها، كان آخرها مسجد “الإخلاص”، لينضم إلى مساجد “عزبة سلام”، و”فجر الإسلام”، و”التوحيد”، و”عثمان بن عفان”، و”نور الإسلام”، و”الحمد”، و”العوايد الكبير”.

وتتوزع المساجد المهدَّمة في مناطق عدة، منها مسجد نور الإسلام في “باكوس”، ومسجد التوحيد بـ”كرموز”، ومسجد عزبة سلام في منطقة “أبو سليمان”، ومسجد عثمان بن عفان بمنطقة “الزوايدة”، ومسجد الحمد بمنطقة “خورشيد”.

وتعددت التبريرات الرسمية المقدّمة لقرارات هدم المساجد بين الشروع في إنشاء محور مروري جديد يحمل اسم “شريان الأمل”، وما يستلزمه ذلك من ردم “ترعة المحمودية”، وهدم ما حولها بما في ذلك هذه المساجد.

اضف رد