panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

هذه مناطق انتشار كورونا بالمغرب.. وارتفاع قياسي بالوفيات في الدارالبيضاء

تجاوز عدد مصابي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في المملكة المغربية الثلاثاء ، الـ 156ألف و946 حالة، توفي منهم ما يزيد على 2685 شخص، وتعافى أكثر من 4 ملايين و131 ألفا.

وأعلنت وزارة الصحة الثلاثاء، عن حصيلة قياسية في معدل الوفيات جراء الفيروس، مشيرة إلى أنها سجلت حوالي 49 حالة وفاة في يوم واحد.

وهذا الارتفاع ناجم جزئيا عن مراجعة أرقام في جهة الدارالبيضاء، المدينة الأكثر تضررا بالوباء، حيث أضيفت 17 وفاة إلى الحصيلة اليومية بسبب “ثغرات” في تعداد الضحايا، في حين سجلت جهة مراكش اسفي 6 وفيات خلال الـ24 ساعة الماضية.

وما زالت جهة الدار البيضاء – سطات تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الإصابات التي بلغت 1667 حالة، تليها جهة الشرق (352) ، والرباط – سلا – القنيطرة (277)، ومراكش – آسفي (219)، وسوس – ماسة (189)، ومراكش-آسفي (171)، وبني ملال-خنيفرة (164)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (139)، ودرعة-تافيلالت (107).

فيما تم تسجيل 46 إصابة بجهة فاس-مكناس، و33 بجهة كلميم-واد نون، و31 بجهة العيون-الساقية الحمراء، و9 بجهة الداخلة-وادي الذهب.

وبخصو الوفيات  17 وفاة بجهة الدار البيضاء-سطات، و6 بجهة مراكش-آسفي، و5 بجهات الشرق، وسوس-ماسة، وبني ملال- خنيفرة، و4 بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، و3 بجهة فاس-مكناس، وحالتان بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وحالة واحدة بجهتي كلميم-واد نون، والعيون-الساقية الحمراء.

وأصبح معدل الإصابة التراكمي بالمغرب يناهز 432.2 إصابة لكل 100 ألف نسمة، في حين بلغ هذا المؤشر 8.8 لكل 100 ألف نسمة خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وقد تم استثناء 21 ألفا و51 حالة من كونها مصابة بالمرض، ليرتفع إجمالي الحالات المستبعدة إلى مليونين و765 ألفا و65 حالة.

يبلغ مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حاليا 22 ألفا 799 حالة.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة أن مجموع الحالات الخطيرة أو الحرجة الموجودة حاليا بأقسام الإنعاش والعناية المركزة يصل إلى 535 حالة، 131 منها سجلت خلال 24 ساعة الماضية، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الحالات تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي إلى 50 حالة.

وأبرم المغرب اتفاقيات مع شركتين مصنعتين للقاح ضد الفيروس. ويتعلق الأمر بشركة صينية وأخرى بريطانية – سويدية. كما يشارك في التجارب السريرية المتعلقة بـ«كوفيد – 19» للحصول على الكمية الكافية من اللقاح المضاد للفيروس في الآجال المناسبة وتحقيق الاكتفاء الذاتي، ثم التمكن مستقبلاً من تصنيع اللقاح.

وكانت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر قد أعلنت عن وفاة طبيبين بالدار البيضاء إثر إصابتهما بفيروس «كورونا»، كاشفة أن خمسة أطباء آخرين فارقوا الحياة خلال الأشهر الماضية بعد إصابتهم بالوباء، وأن المئات من أطباء القطاع الحر أصيبوا بالعدوى.

 

 

 

ارتفاع كبير في اصابات كورونا والوفيات بالمغرب 49 وفاة و3185 إصابة في 24 ساعة

 

 

اضف رد