أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

هيرفي رونار: تعرضنا للظلم والإجحاف في المونديال بروسيا ..ونجهل الأسباب !!

صرّح اللاعب الدولي أمرابط وغيره  في وقت سابق ، ان الفريق الوطني المغربي  تعرض للظلم من الحكم الأمريكي خلال المباراه ضد البرتغال وهو ما سبق وذكرنا منه في السابق.

موسكو – قال الفرنسي هيرفي رونار المدير الفنى للمنتخب المغربي، إنه لايوجد أمام أسود الأطلس إلا تحقيق نتيجة جيدة خلال مباراة إسبانيا غدًا الإثنين، في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية في مونديال روسيا لكرة القدم خاصة وأنه تعرض للظلم خلال مشواره بالعرس العالمي.

صرّح الناخب الوطني رونار أثناء  المؤتمر الصحفي، اليوم الأحد، أنه “لا يوجد أمامنا إلا تحسين الصورة، وتقديم نتيجة جيدة أمام إسبانيا، نشعر بالغضب لأننا ودعنا البطولة مبكرًا، هذا لم يكن عادلًا”.

واضاف «لقد قدمنا مباراة قوية أمام البرتغال، ونجحنا في الحد من خطورته وكانت لنا العديد من الفرص التي تكفينا لحسم اللقاء، ولكن للاسف لم نوفق في استغلالها، وعلينا الآن ان نفكر في المباراة القادمة أمام إسبانية غذاً.

وذكر رونار إنّ أحداث مباراة البرتغال، التي خسرها أسود الأطلس بهدف كريستيانو رونالدو، وقال “عندما تشاهدون مباراة البرتغال ستعرفون لماذا أشعر بالظلم، هدف غير صحيح، ولدينا ركلة جزاء من لمسة يد لم تحتسب، هناك سياسة الكيل بمكيالين، بالتالي أعتبر أننا تعرضنا لظلم شديد، خاصة وإننا قدمنا مستوى رائعًا”.


وأضاف، “مباراة الغد صعبة، أمام فريق لا يستهان به ويمتلك الامكانيات الكبيرة، أنا أعتبرها مواجهة حاسمة، فمن الصعب أن تلعب وأنت تعرف أنها أخر مباراة لك في المونديال”.

وشدد أن المغرب تعرضت للظلم خلال مشوارها، وأن خروجها من المونديال ظالم، لأنه لم يودع لسوء أداء.

وحول إذا ما كان سيدفع بعدد من البدلاء كونها غير مؤثرة على مشوار المغرب، قال “أنا لا أخذ أجرًا لإسعاد اللاعبين، أنا أفكر في إسعاد الشعب المغربي، لذلك لابد من تحقيق نتيجة جيدة”.

واختتم تصريحاته بالقول،“كان هناك 40 ألف مغربي بموسكو جاءوا من تلقاء نفسهم، وكانت لحظة استثنائية أثناء عزف السلام الوطني، وأتوجه بالشكر لهؤلاء المشجعين، سيأتون غدا دون أي حاجة لتحفيزهم”.

وأضاف “أود أن أذكر اللاعبين مجددا أنه إذا لم نتمكن من الربح فيجب ألا نخسر، المغرب قدم صورة قوية، وفخور بقيادتي هذه المجموعة منذ عامين ونصف، لم نأت لروسيا كي نُقصى من دور المجموعات ولكن للأسف، على المستوي الشخصي أعتقد أنني فشلت في تحقيق ما جئت من أجله”.

ويواجه أسود الأطلس منتخب إسبانيا، مساء غدٍ الإثنين، على ملعب مدينة كلينينجراد، بعدما ودع المنتخب المغربي المنافسات رسميًا، بخسارته أول مباراتين أمام إيران والبرتغال.

اضف رد