أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“هيومن رايتس ووتش” تدعو السلطات المغربية بإسقاط التهم الموجهة ضد ربيع الأبلق أحد النشطاء

دعت منظمة حقوقية، اليوم الثلاثاء، السلطات المغربية إلى إسقاط التهم الموجهة ضد ناشط مغربي على مواقع التواصل الاجتماعي يواجه خطر السجن لمدة تصل إلى أربع سنوات بتهمة عدم احترام الملك.

وقالت هيومن رايتس ووتش، في بيان، إن محكمة مغربية شرعت في محاكمة الناشط، ربيع الأبلق، في 11 أبريل 2022، ومن المتوقع أن تصدر حكمها في 25 أبريل.

ولفتت إلى أن “التهم الموجهة إلى الأبلق سببها مقطعا فيديو نشرا على “فيسبوك” و”يوتيوب” خاطب فيهما الملك المغربي بنبرة غير رسمية، وقارن ثروته (الملك) الشخصية بالفقر المنتشر في المغرب”، معتبرة أن “تجريم الانتقاد السلمي لمن هم في السلطة يعتبر انتهاكا صارخا لحرية التعبير”.

وقال إريك غولدستين، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في “هيومن رايتس ووتش”: “لا يوجد حق جوهري أكثر من الحق في انتقاد من يتولون السلطة، حتى لو كان ملكا”.

وكان الأبلق (35 عاما) ناشطا في “الحراك”، وهي حركة احتجاجية تطالب بحقوق اجتماعية واقتصادية وثقافية متساوية لأبناء منطقة الريف الشمالية في المغرب.

وفي 21 سبتمبر 2021، نشر الأبلق مقطع فيديو، قال فيه “السيد محمد العلوي الذي يشغل منصب الملك”، وهو ما يمكن اعتباره مهينا في بلد يفرض فيه الدستور “الاحترام والتقديس” للملك. وأضاف الأبلق أيضا أن الملك وأخنوش “كلاهما مليارديرات” ، وتساءل عن ثروتهما، متسائلا بصوت عال عما إذا كانت هذه الثروة نتيجة “سرقة الناس”.

وفي مارس، استدعى الأبلق مرارا إلى مركز للشرطة في الحسيمة، حيث استجوبه أعوان الشرطة بشأن أقواله على الفيديو، واتهمه المدعي العام فيما بعد بـ “الافتقار علانية إلى الاحترام الواجب والتبجيل لشخص الملك” بموجب المادة 179 من قانون العقوبات المغربي.

اضف رد