أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

واشنطن تنفّذ ضربة جوية تستهدف مقاتلين لداعش خططوا لتفجير أنفسهم قرب مطار كابول

كشف مسؤولون أمريكيون عن تنفيذ واشنطن ضربة عسكرية جديدة بواسطة طائرة بدون طيار من خارج أفغانستان “استهدفت آلية في كابول، وقضت على تهديد وشيك لتنظيم الدولة الاسلامية-ولاية خراسان” ضد مطار العاصمة.

وتحدثت وسائل إعلام عن سماع دوي تفجير قرب محيط مطار كابول أعقبه تصاعد دخان أسود، فيما توالت أنباء بعد ذلك عن تنفيذ القيادة الأميركية عملية عسكرية هدفت الى منع تنفيذ عملية انتحارية لداعش خصوصًا أن الرئيس الأميركي جو بايدن صرح أمس عن تسلمه معلومات استخبارية تفيد بمحاولة انتحارية أخرى لضرب الأفغان المجتمعين داخل المطار، استعدادًا للرحيل. مع العلم أن نحو 300 أميركي وفق التصريحات غادروا في آخر رحلة أقلعت من أفغانستان. 

وكانت قوة أميركية قد وجهت ضربات لعدد من الأهداف التابعة لداعش الأفغاني بواسطة مسيرة استهدفت سيارة أقلت مجموعة من مقاتلي داعش الذين كانوا متوجهين الى أرض مطار كابول بمهمة انتحارية. وأوضح مسؤول أميركي عسكري أن “الاستهداف ولد عدة تفجيرات متتابعة ما يدل على وجود كمية كبيرة من التفجيرات داخل السيارة التي استقلها مقاتلو داعش”.

وقال بيل أوربان متحدثا باسم القيادة المركزية إن “القوات الاميركية شنت اليوم ضربة جوية دفاعية” بواسطة طائرة من دون طيار من خارج أفغانستان “استهدفت آلية في كابول، وقضت على تهديد وشيك لتنظيم الدولة الاسلامية-ولاية خراسان ضد مطار (حامد كرزاي) الدولي”.

وأضاف “نحن واثقون بأننا ضربنا الهدف”. وتابع “نتأكد من احتمال (سقوط) ضحايا مدنيين”، موضحا أن “لا مؤشرات حتى هذه الساعة” إلى حصول هذا الأمر. وأوضح أوربان أن “انفجارات ثانوية مصدرها الآلية أظهرت وجود كمية كبيرة من المواد المتفجرة”، مؤكدا “أننا نبقى يقظين بإزاء تهديدات مقبلة محتملة”.

وتداول نشطاء في مواقع التواصل لقطات قيل إنها تظهر عمود دخان يتصاعد فوق موقع الانفجار.

وأفادت الوكالة الأفغانية بسقوط قتيلين وثلاثة مصابين جراء سقوط الصاروخ قبل قليل بالقرب من منزل في كابول.

بعد مرور أربعة أيام على تفجير مطار كابول المروع الذي أودى بحياة 170 قتيلاً بينهم 13 جنديًا أميركيًا، سمع عصر اليوم الأحد دوي انفجار قرب محيط مطار العاصمة وشوهد سحاب من الدخان الأسود يتصاعد من المكان. وأفيد بعض الشهود أن الأمر يعود الى إصابة جراء سقوط صاروخ قرب محيط المطار في كابول عاصمة أفغانستان. 

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت أمس عن معلومات استخبارية تفيد بالتخطيط لانفجار ثان وشيك في البلد الذي آلت شؤونه الى يد حركة طالبان التي خاضت معها الولايات المتحدة حرباً دامية على مدى عقدين. وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جيك ساليفان قد وضع في علم الرئيس أنباء عن احتمالات كبيرة بوقوع هجوم إرهابي أخر في كابول.

ومن جانب آخر، أعلن في الولايات المتحدة أن الرئيس جو بايدن سيحضر الأحد مراسم استقبال جثث 13 عسكريا أمريكيا سقطوا صرعى بتفجير مطار كابول.

ووصل بايدن برفقة زوجته جيل إلى قاعدة دوفر الجوية لاستقبال جثث العسكريين ضحايا الهجوم الذي أودى بأرواح نحو 200 شخص، للمشاركة في مراسيم التكريم التي ستقام للضحايا بمشاركة ذويهم.

 

 

اضف رد