أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

واش فخبار أمزازي؟ متعاقدون أشباح بمديرية عين السبع وتعيينات غير قانونية

عادل المرنيسي

من المنتظر أن يشهد تعيين مدير ثانوية الإمام مالك بالدار البيضاء بطريقة غير قانونية تفاعلات مثيرة حيث شارك في الحركة الانتقالية دون أن يكون له الحق في ذلك، تقول مصادر من المديرية الإقليمية لعين السبع . وتساءلت ذات المصادر عن ظروف وملابسات هذا الخرق القانوني خاصة وأن الموظف المعني” لم يستوف شروط المشاركة في الحركة الانتقالية”. وإلى جانب ملف التعيين غير القانوني لمدير الإمام مالك تنتظر المديرة الإقليمية المعينة حديثا ملفات ساخنة في علاقة بمصلحة الموارد البشرية التي يتهمها العديد من الأساتذة بسوء التدبير والانحياز غير المبرر في تطبيق مذكرات إسناد الحصة الكاملة وغيرها من الملفات الأخرى. 

وكان الجسن التعليمي بالمديرية الإقليمية لعين السبع على موعد مع ما سماه مصدر نقابي ت قضية “الأشباح المتعاقدين”. وعادت القضية  لتهيمن على الدخول المدرسي بالمديرية، حسب مصادر من المديرية، حيث ظل العديد من الأساتذة المتعاقدين بدون جداول حصص واختفى البعض منهم بمجرد التوقيع على محاضر الالتحاق، تقول ذات المصادر، بإيعاز من مصلحة الموارد البشرية.

المصادر ذاتها ، أضافت أنها ليست المرة الأولى التي تعرف فيها المديرية الإقليمية ما سموه المحسوبية والزبونية في التعامل مع الموارد البشرية. وفي هذا السياق، عرفت ثانوية الإمام مالك بنفس المديرية توترات بين الإدارة والأساتذة ناتجة عن احتجاجات عدد من الشعب على التوزيع الانتقائي لجداول الحصص.

واتهم العديد من الأساتذة الإدارة ومصلحة الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية بالتسترعلى العديد من المتعاقدين مقابل دواعي غير مفهومة، تقول ذات المصادر. وفي سياق متصل كان عدد من أساتذة الفلسفة قد أشاروا السنة الماضية إلى ما سموه تورط مصلحة الموارد البشرية للمديرية الإقليمية في بقاء أستاذة متعاقدة للفلسفة شبحا على امتداد السنة حيث لم تشتغل  طوال العام بعد أن تم منحها ” جدولا لحصص الدعم” لم تنجز منه ولو حصة واحدة، للتغطية على عدم قيامها بالعمل طيلة السنة.

وحسب ذات المصادر، فقد تكرر الأمر ذاته هذه السنة من خلال ما سمته رسالة توصلت بها الجريدة عدم التوزيع العادل لجداول الحصص، حيث، تضيف ذات الرسالة “هذه السنة وعلى غرار السنة الماضية تعرف تمييزا غير مفهوم بين الأساتذة، ويتمثل هذا التمييز في تفاوت صارخ في توزيع ساعات العمل”. وشجب عدد من أساتذة الثانوية التعامل الانتقائي مع مذكرة إسناد الحصة الكاملة. حيث يستفيد أساتذة محميون من فائض الأساتذة في الثانويات فيما يتم التغاضي عن ذلك عند باقي الشعب.

وتقول رسالة موجهة إلى المديرية الإقليمية وإذا كان إسناد الحصة الكاملة الغرض منه توفير الموارد البشرية لسد الخصاص، فإنه بعد مرور أكثر من شهر على انطلاق الموسم الدراسي،لا تزال إحدى الأستاذات مستفيدة من تخفيض ساعات العمل بشكل يثير الريبة. وما يدعو للتساؤل حول هذه الوضعية التي نعتبرها غير سليمة وغير عادلة، استفادة نفس المعنية من ذات الوضعية طيلة الموسم المنصرم حيث ظلت موظفة شبح ولم تسند لها أية حصة رسمية ولم يتم تكليفها خارج المؤسسة الأمر الذي طرح عدة تساؤلات.ودعا عدد من الأساتذة إلى ما سموه تجاوز هذه الوضعية غير السليمة وغير العادلة، من أجل استمرارية العملية التعليمية- التعلمية في إطار من العدالة والإنصاف.

وكانت المديرية الإقليمية في وقت سابق قد شهدت إقالة المدير الإقليمي على خلفية خروقات شهدتها المديرية ومن بينها سوء تدبير ملفات مثيرة من بينها ثانوية الإمام مالك التاريخية حيث تم التستر على مسؤول الإداري الأسبق بها الذي تقول ذات المصادر بتورطه في خروقات جعلت العديد من أولياء الأمور يتهمونه بالابتزاز لتسجيل أبنائهم بالمؤسسة وإيهامهم بقدرته على تغيير نقطهم مقابل عمولات.

اضف رد