panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

والد “محسن فكري” يرفض الركوب على ذكرى وفاة ابنه بالاحتجاج والتظاهر؟!

على إثر ذكرى وفاة وجهت دعوات عبرة مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب لنشطاء بمنطقة الريف شمال البلاد والذي شهد اضطرابات منذ أكتوبر 2016 على إثر موت محسن فكري بطريقة مأسوية سحقا بشاحنة لجمع النفايات في مدينة الحسيمة شمالي المغرب أثناء مصادرة شحنة سمك غير مرخصة، موجة كبيرة من الحزن والغضب في مناطق مغربية عدة، في وقت أكدت السلطات عزمها على “معاقبة” المسؤولين على الحادث.

وجاء قرار ملك البلاد الثلاثاء الماضي بإعفاء عدد من المسؤولين والوزارء  كخطوة اعتبرت اتنصار لروح فكري وشباب الريف.

تدوال خطاب مصادق عليه ينتسب لوالد الهالك” محسن فكري” ويحمل توقيع علي فكري، يتضمن حسب الللفيف أنه بريئ من الدعوات التي تدعوا لها جهات مشبوهة للتظاهر والنزول لشوارع الحسيمة من جديد يوم الجمعة والسبت 27و 28 أكتوبر الحالي، حسب ما جاء في اللفيف.

قال  والد فكري، “أن مجموعة من المواقع الالكترونية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أصبحوا يتخدون مؤخرا من وفاة ابنه قضية ومطية للركوب عليها بهدف تحريض الساكنة على الخروج الى الشارع والاحتجاج يوم 28 أكتوبر الجاري.

وتابع في البلاغ “بصفتي والد المرحوم والمؤول الأول عن العائلة، فإني أرفض بشكل قاطع استغلال وفاة ابني لأغراض مشبوهة والتي هي بالنسبة الي قضاء وقدر، كما لدي الثقة الكاملة في المصالح القضائية لإظهار الأسباب الحقيقية للوفاة”.

وحظرت السلطات المحلية تنظيم تظاهرات واحتجاجات في مدينة الحسيمة، قبل حلول الذكرى الأولى لوفاة محسن فكري.

قررت السلطات الإقليمية بالحسيمة منع كل المظاهرات بالساحات العمومية يومي الجمعة 27 و السبت 28 أكتوبر الجاري، وذلك في أعقاب نداءات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تدعو للتظاهر.

 وقرّرت السلطات المحلية بمدينة الحسيمة شمالي المغرفي بيان أن نداءات من مصادر مجهولة وأخرى من خارج الإقليم تواترت، خلال الأيام الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو عموم المواطنين إلى المشاركة في مظاهرات يومي 27 و28 أكتوبر .

 وأضاف البلاغ أن هذه الدعوات التي لم تحترم المساطر القانونية المعمول بها، تأتي بعد عودة الأمن والطمأنينة إلى الإقليم، حيث أن الرأي العام يتتبع بارتياح تقدم الأوراش التنموية المفتوحة، وما خلفته من تفاعل إيجابي من طرف ساكنة الإقليم.

 

وخلص البلاغ إلى أن السلطات الإقليمية بالحسيمة قررت منع كل المظاهرات بالأماكن العمومية يومي 27 و28 أكتوبر الجاري، وذلك اعتبارا لكون مثل هذه الدعوات تخلق جوا من التوتر، الذي من شأنه أن ينعكس سلبا على مصالح المواطنين وعلى الأمن العام.

Aucun texte alternatif disponible.

اضف رد