panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“وثائق داعش” المُسربة تكشف أعداد متطوعيه من المغاربة 240 مستعدون لهجمات انتحارية

كشفت الوثائق المسربة عن تنظيم “داعش” الدموي تكشف العديد من الحقائق المذهلة عن التنظيم فقد اتضح من وثائق “داعشية” قام بتسريبها منشق عن “داعش” الشهر الماضي، أن السعوديين كانوا الأكثر “تدعوشا” والتحاقا بين 2013 و2104 بالتنظيم، وثبت أن 579 سعوديًّا انضموا إليه ذلك الوقت، يأتي بعدهم التونسيون (559) والمغاربة (240) والمصريون (151) بحسب دراسة أعدهاCombating Terrorism Center  وهو “مركز مكافحة الإرهاب” الناشط بالبحث التحليلي عن التطرف، وتابع منذ تأسس في 2003 بواشنطن، للأكاديمية العسكرية الأمريكية West Point في نيويورك.

ومن الأجانب كان الأتراك الأكثر انضماما ذلك الوقت، فقد وصل عددهم إلى 212، وتلاهم الروس (141)، والفرنسيون (49)، والألمان (38)، والبريطانيون (26)، في حين لا تضم القائمة الشاملة على متطوعين من 70 دولة، أي حامل للجنسية الأميركية، وهؤلاء العرب والأجانب كانوا الأكثر انضماما بين 2013 و2014 إلى “داعش” الذي استقطب وقتها شبانا أعمارهم بين 26 و27 عاما، ورجلا متزوجا عمره 70 وهو أب لخمسة أبناء، انضم آملا أن يصبح مقاتلا، كما استقطب 400 قاصر، أكبرهم ابن 15 سنة، إلى جانب 40 طفلا.

هذه المعلومات، وغيرها الكثير، واردة في وثائق تم تسريبها عبر منشق عن “داعش” وأتت وسائل الإعلام على أهم ما فيها، ومنها «العربية.نت» حين ظهرت منها قبل شهرين، بأسماء وجنسيات 20 ألفا من “داعش” التنظيم في سوريا والعراق، ثم قامCombating Terrorism Center وهو “مركز مكافحة الإرهاب” الناشط بالبحث التحليلي عن التطرف، وتابع منذ تأسس في 2003 بواشنطن، للأكاديمية العسكرية الأميركية West Point في نيويورك.

المركز أصدر الأربعاء الماضي تقريره، المتضمن تحليله لأكثر من 4600 ملتحق بين 2013 و2014 بالصفوف “الداعشية” في سوريا والعراق، وهو تحليل مكثف أطلعت عليه “العربية.نت” في موقع المركز نفسه، إلى جانب مطالعتها لتلخيصات عنه في وسائل إعلام عالمية، منها “التايمز” البريطانية بعدد أمس الأربعاء، وفيها أن 61% من الملتحقين بالتنظيم غير متزوجين، و30 % متزوجون.

أما المطلقون فعددهم 6 فقط، وبينهم من هو أب لطفل أو أكثر، فيما المستوى التعليمي مرتفع بعض الشيء، حيث لنسبة 30% شهادات تعليم ثانوي، ولنسبة 22 %تعليم عالٍ، كما أن معظمهم كانت لهم وظيفة مستقرة سابقا، أو كانوا عمالا أو تجارا أو مقاولين، ومنهم مهندسون وأطباء وتقنيون.

كما سجل التقرير أن 90 %من المتطوعين لم تكن لهم تجربة “جهادية” سابقة، في حين أن 10 %فقط من الملتحقين كانوا جهاديين سابقين، حيث قاتلوا بسوريا وليبيا وأفغانستان، ومعظمهم عبر من صفوف جبهة النصرة.

أما عن معرفتهم واطلاعهم على الشريعة الإسلامية ، فأوضح التقرير أن 5% فقط من الملتحقين لهم دراية ومعرفة بها، مقابل 70% غير ملمين بالشريعة وتفاصيلها، كما أن 12% عبروا عن استعدادهم لتنفيذ هجمات انتحارية، في حين 89% منهم عبروا عن رغبتهم بالقتال.

والعالم غارق في الإرهاب كما “تايتنك” وأكثر، ففي تقارير أصدرتها لجنة خاصة بمكافحة الإرهاب، تابعة منذ نشأت في 1972 للأمم المتحدة، ونشرت ملخصا عنها “الأهرام” المصرية في 1300 كلمة تقريبا بعدد 13 أبريل الجاري، وبدورها تلخص “العربية.نت” أهم ما فيه بأسطر معدودات، عن أن العالم عرف منذ 1960 حتى الآن، تأسيس 2500 تنظيم متطرف فكري وديني، بينها390 تنظيما إرهابيا في 60 دولة، بينها 40 تستضيف عناصر تابعة لحركات إرهابية، منها 116 بأوروبا وحدها، وفي 1995 وحده وقعت “إرهابيات” في 91 دولة، كما نال الإرهاب في 2015 من 72 دولة بالعالم.

بالإضافة إلى ما سبق هناك العديد من الأرقام التى كشفت عن تفاصيل جديدة عن التنظيم منها : 

1- الكيلومترات المربعة التي يعتقد أن “داعش” يسيطر عليها في سوريا والعراق قد بلغت الـ 13000 كم مربع ، أي ما يقارب مساحة بلجيكا. وتشير تقديرات أخرى الى أن “داعش” يسيطر على مساحة تقارب 35 ألف ميل، بما يعادل مساحة الأردن.

2- عدد القتلى الذين سقطوا في العراق خلال شهر هو 1922 قتيل ، بحسب التقديرات الحكومية، ما يجعله الشهر الأكثر دموية في العراق وتشير التقديرات الحكومية إلى أن القتلى يتوزعون بين 1393 مدنياً، و380 جندياً، و149 شرطياً، فيما جرح 2610 أشخاص، معظمهم من المدنيين.

3- عدد المقاتلين المنضوين تحت راية “داعش” يتراوح بين 30000-50000 مقاتل ، وفقاً للخبير في شئون الحركات الجهادية هشام الهاشمي.

4- عدد الدول التي ينخرط فيها تنظيم “داعش” في القتال مباشرة هي 5 دول ، حيث هاجم جنوداً من العراق وإيران ولبنان وسوريا وتركيا.

5- القيمة المقدّرة للأموال السائلة والأصول التي يملكها “داعش” هي 2 مليار دولار بحسب خبراء مختصين في شئون الإرهاب وبعد السيطرة على مدينة الموصل استولى التنظيم على مئات ملايين الدولارات من المصارف ومئات ملايين الدولارات الأخرى من الغنائم العسكرية. 6- العائدات اليومية لـ”داعش” من النفط والغاز تقدر بـ 3 ملايين دولار، بعدما سيطر مقاتلو التنظيم على حقول في شمال العراق وسوريا، علماً بأنهم “يسيطرون اليوم على موارد واراض بشكل غير مسبوق في تاريخ الجماعات المتشددة”، وفقاً لجانين ديفيدسون، من “مجلس العلاقات الخارجية”.

6- عمليات الفرار الجماعي من السجون التي نفذها “داعش” خلال الأشهر الأخيرة هي 3 عمليات، ما أدّى إلى تحرير 1500 إرهابي، بينهم قادة وخبراء تفجير ومقاتلون آخرون.

7- عدد المسيحيين الذين بقوا في الموصل، بعدما خيّرهم “داعش” بين اعتناق الإسلام والقتل بحد السيف هم صفر مسيحي.

8- عدد المدنيين العالقين في جبل سنجار، بعدما سيطر “داعش” على بلدة سنجار، القريبة من إقليم كردستان، مجبرين السكان على الهروب والإختباء في المناطق الجبلية هم 40000 مدني .

9- عدد الإيزيديين الذين قتلوا على أيدي مقاتلي “داعش” في شمال العراق قد تجاوز الأكثر من 500 إيزيدي .

10- عدد النساء اللواتي أخذهن “داعش” سبايا قد تجاوزر الـ 300 امرأة، وفقاً لوزير حقوق الإنسان العراقي محمد السوداني.

اضف رد