panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وجهت النائبة ابتسام عزاوي سؤالا حول الإجراءات العاجلة لتجنب بلادنا من انتقال وباء كوليرا

الرباط – وجهت النائبة البرلمانية ابتسام عزاوي  عن حزب “الاصالة والمعاصرة _معارض)، اليوم الأربعاء ، سؤال كتابيا عاجلا إلى السيد وزير الصحة  وذلك على خلفية انتشار وباء الكوليرا بالجارة الشقيقة الجزائر. السؤال وجه عبر رئيس مجلس النواب كما يقتضي النظام الداخلي.

لقد “تناولت وسائل الإعلام الوطنية والدولية خبر انتشار وباء الكوليرا بدولة جارة وشقيقة، خلف وفيات عدة في صفوف مواطني ومواطنات هذا البلد الحدودي مع المغرب، مما جعل الكثير من المخاوف تسيطر على الرأي العام الوطني، من انتقال هذا الوباء الفتاك إلى الأراضي المغربية، لاسيما إذا علمنا سهولة انتشار مثل هذه الأوبة في فصل الصيف بسبب العديد من العوامل المساعدة كارتفاع درجة الحرارة والتلوث. 

لذا نسائلكم عن الإجراأت العاجلة التي اتخذتها الوزارة لتجنيب بلادنا انتقال هذا الداء الفتاك؟”

 

والخميس الماضي أعلنت وزارة الصحة الجزائرية في بيان تسجيل أول حالة وفاة بمرض الكوليرا في محافظة البليدة (جنوب العاصمة الجزائر)، وإصابة 41 آخرين بالمرض من بين 88 نقلوا إلى المستشفيات للاشتباه في إصابتهم.

إلا أن الوزارة عادت السبت وأعلنت ارتفاع حالات الوفاة إلى حالتين، بعد أن لفظت امرأة (53 عاما) أنفاسها متأثرة بإصابتها بالكوليرا في البليدة، فضلا عن تأكيد إصابة 46 شخصا بالمرض والاشتباه في 139 آخرين.

والاثنين توفيت امرأة ثالثة يشتبه في إصابتها بداء الكوليرا، وهو ما يرفع عدد ضحايا الوباء إلى 3 أشخاص، منذ ظهوره شمالي البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية الثلاثاء عن آيت أحمد الطاهر مدير مكتب والي البليدة (جنوب العاصمة) أن امرأة (43 سنة) لفظت أنفاسها الأخيرة مساء الإثنين، بمستشفى بوفاريك والذي نقل إليه مصابون بالوباء.

اضف رد