أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بوريطة :عودة المغاربة العالقين في الخارج “حق غير قابل للنقاش” لكن يتطلب توفير شروط خاصة !

يواصل أكثر من 20 الف مواطن مغربي عالقين في الخارج، مناشدة الحكومة المغربية  لإجلائهم من بلدان مختلفة، فقد استاء بهم الوضع بعد انتشار فيروس كورونا بالبلاد، وازدادت معاناة الكثير منهم ممن تقطعت بهم السبل سواء كانوا عمال أو طلابًا أو سياحًا أو موظفين استغني عن خدماتهم.

وتتسع رقعة من تقطعت بهم السبل من  المغاربة المطالبين برجوعهم في دول مختلفة تشمل فرنسا وإسبانية وفرنسا وبلجيكا وتركيا وهولندا والإمارات والسعودية والبحرين ومصر والجزائر وسبة ومليلية المحتلتين، مناشدين الحكومة المغربية ممثلة في وزارتي الجالية المغربية بالخارج والخارجية للتدخل لحل مشكلاتهم وإعادتهم إلى أرض الوطن.

بدوره قال وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، ناصر بوريطة إن عودة المغاربة العالقين بالخارج يعد حقا لا جدال فيه، مشيرا إلى أن المغرب بصدد إعداد الشروط الملائمة لتتم هذه العملية في أفضل الظروف.

واضاف بوريطة، في تصريح صحافي عقب اجتماع لجنة البرلمان المكلفة الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج” أن الحق في العودة حق طبيعي وغير قابل للنقاش”، موضحا أن هذا الحق البديهي يتطلب توفير شروط خاصة في ظل السياق الخاص والاستثنائي الذي فرضته الأزمة الصحية الناتجة عن انتشار وباء كورونا في العالم.

وقال بوريطة إن عملية عودة المغاربة العالقين بالخارج “يجب أن تتم في أفضل الظروف وبدون مخاطر سواء بالنسبة للمستفيدين منها أنفسهم أم بالنسبة لبلدهم”، مشيرا إلى أن “المغرب يعمل على توفير شروط العودة في أقرب وقت، عبر إعداد الآلية الصحية لاستقبالهم”.

وأشار بوريطة إلى أن أزيد من 22 ألف مغربي دخلوا إلى غاية اليوم في اتصال بالتمثيليات الديبلوماسية للمغرب. وقال إن “الأساسي ليس هو توقيت عملية العودة، ولكن الآثار التي قد تترتب عنها، بدون مزايدات ولا تسرع”. وأشار إلى أن “روح المسؤولية يتطلب اعتماد رؤية شاملة لتدبير أفضل وتدريجي لهذا الملف في مختلف المراحل نظرا لتعدد جوانبه، بما فيها الجوانب اللوجستيكية والصحية”.

وفي هذا الصدد، تحدثت بوريطة إن وزارة الخارجية أعدت كل الوسائل اللازمة لتدبير المرحلة المقبلة على المدى القصير والرفع من عدد المستفيدين من هذه العملية. وأضاف “إننا نتبع مقاربة شاملة بعيدة عن منطق التصنيفات، وذلك في اتجاه التوقع والوقاية بطريقة تمكن من تفادي الرجوع إلى الوراء في مجال مكافحة انتشار كورونا”.

واكتفى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج  ناصر بوريطة، بتصريحات مثل حرص الدولة على مواطنيها العالقين في الخارج.

وأعرب بعض العالقين في أشرطة فيديو في يوتوب وتدوينات عن غضبهم الشديد من هذه السياسة التي تجعل المغرب الدولة الوحيدة في العالم التي لم تقم بإجلاء مواطنيها، بينما كل دول الجوار والعالم قامت بذلك رغم محدودية موارد بعضها.

وقال الوزير في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، إنه في إطار المجهودات المبذولة تم التكفل بإيواء 3844 شخص منهم، وكذا بالعمليات الجراحية المستعجلة، وتوفير استشارات طبية لـ147 شخصا، وكذا تقديم الدواء وإيجاد حل للوضعية القانونية لعدد منهم، فضلا عن الإبقاء على استمرارية الخدمات القنصلية خلال هذه الأزمة.

ويرى المسؤولون المغاربة أن الوضع الصحي والإمكانيات والتجهيزات لا تحتمل دخول آلاف من المغاربة العالقين في دول تفشى فيها الوباء، وتبذل السفارات والقنصليات المغربية جهوداً لتأمين إقامات للمغاربة في الدول المعتمدة فيها، بانتظار فتح الحدود.

وتشير تقارير أن أغلبية العالقين أطفال وشيوخ ونساء، ويعيشون ظروفاً صعبة رغم توفر المبيت بأحد الفنادق، إذ يعيشون في محنة يومية بفعل البعد عن عائلاتهم، كما أن غالبيتهم تنتظرهم التزامات مهنية ومسؤوليات إدارية وواجبات» وضرورة «التدخل العاجل» من أجل إعادة المغاربة إلى بلادهم و»إنهاء المأساة التي يعيشونها» ببرمجة رحلات استثنائية لإعادة العالقين.

ففي تصريح للوزير ، عرّف  “العالق” بأنه كل مغربي كان في زيارة مؤقتة لإحدى الدول، أو كان مسافرا بغرض السياحة، أو في رحلة علاج، أو في مهمة عمل، أو نشاط تجاري أو ثقافي، أو كان حاضرا في مؤتمر بالخارج، أو من الطلاب الذين أغلقت المدن الجامعية الخاصة بهم، ولم يتمكنوا من العودة إلى المغرب بسبب توقف حركة الطيران جراء تفشي فيروس كورونا.

ولم يشمل التعريف الحكومي آلاف العمال المسرحين من وظائفهم أو أُجبروا على الحصول على إجازة مفتوحة من دون راتب في عدد من الدول الخليجية بسبب التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا.

ويوجد تضارب في أرقام العالقين المغاربة، فقد صرح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بداية الأسبوع بوجود 7500 مغربي من العالقين في الخارج، بينما أكدت نزهة الوافي المسؤولة عن الهجرة وجود أكثر من 18 ألفاً.

ويبقى رقم رئيس الحكومة هو الأقرب الى الحقيقة، لأنه يتعلق بالمغاربة الذين خرجوا بتأشيرة إلى الخارج خلال أسابيع أو بضعة أيام من إغلاق الحدود يوم 15 مارس/ آذار الماضي. بينما يتعلق رقم 18 ألفاً و226 بمغاربة إما كانوا يرغبون في الهجرة السرية الى أوروبا انطلاقا من تركيا، أو بطلبة مغاربة في دول أوروبية يرغبون في الالتحاق بذويهم أمام تجميد الموسم الدراسي.

وكشف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج  ناصر بوريطة، اليوم الخميس، أن أزيد من 22 ألف مغربي عالق بالخارج لحد الآن، تواصلوا مع مختلف التمثيليات الدبلوماسية للمملكة.

في الوقت ذاته، يوجد قرابة 800 من المغاربة العالقين في أراض تعتبر مغربية، وهم الذين يوجدون في مدينتي سبتة ومليلية، دخلوا للعمل أو التبضع صباحا وجرى منعهم من الخروج ليلا.

وجرت اتصالات مكثفة بين عدد من العواصم الأوروبية والرباط، إثر ضغوطات على الحكومات الأوروبية واتهامها بالتمييز العنصري، لعدم إعادتها مواطنيها من أصل مغربي، ما اضطرها إلى التوضيح، وتحميل السلطات المغربية المسؤولية.

ويتجه المغرب نحو السماح لمواطنيه الحاملين جنسية بلدان أوروبية، بمغادرة البلاد في رحلات استثنائية ولأسباب صحية واجتماعية. وبدأت السفارة البلجيكية في الرباط باتصالات مع المواطنين المغاربة، الذين يحملون الجنسية البلجيكية، والذين يرغبون في العودة إلى بلجيكا، من أجل إجلائهم في رحلة استثنائية قريبة، يرخصها المغرب.

ونقل عن مسؤولين مغاربة أن وزارة الخارجية حددت الأسباب الإنسانية والاجتماعية القاهرة للعودة في أسباب طبية أو مخاطر صحية خطيرة، وعلى المهاجر أن يعلل ذلك بشهادة طبية مغربية أو بلجيكية. وهي غالباً الشروط نفسها التي ستسري على باقي الجنسيات الأوروبية. كما اشترطت السلطات المغربية ضرورة وجود أسباب اجتماعية مرتبطة بالشأن الأسري (الآباء والأطفال، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالقاصرين)، أو خطر فقدان الوظيفة، أو إفلاس الشركة بسبب الغياب الطويل.

وكان المغرب يجري التحاليل في مركزين فقط في الدار البيضاء والرباط، ويعد من أدنى النسب في العالم، خاصة إذا تم الأخذ بعين الاعتبار كثافة السكان التي تصل الى 35 مليون نسمة. ومنذ الأسابيع توسعت خريطة المراكز إلى سبعة. وكان يجري قرابة 200 تحليل في اليوم، أما الآن فقد انتقل الى أكثر من 700. وسيساعد هذا في تسريع معرفة خريطة المصابين.

 

 

نداء موجه لملك الإنسانية.. مغاربة يأملون تذليل الصعوبات التي تعترض طريقهم في العودة لأزواجهم وأبنائهم

 

 

ملف مزدوجي الجنسية مرة أخرى إلى الواجهة..بوريطة نرفض”الانتهازية السياسية”تضارب في أرقام العالقين المغاربة!

 

 

اضف رد