panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزارة التربية تنفي بشكل قاطع إعلانها “سنة بيضاء”..هل المغرب مستعد للتعليم الرقمي !

كيف يتعلم الطلاب والتلاميذ في المغرب، في ظل أزمة الطوارئ التي سببها فايروس كورونا المستجد؟  يضطر التلاميذ للجلوس في المنزل وحضور دروسهم عبر شبكة الانترنت. لكن الأمر لا ينجح مع الجميع، فهل المغرب جاهز للتعليم عن بُعد؟

لا شك أن أزمة فايروس كورونا المستجد، أثرت على جميع مناحي الحياة، ولعل أبرز هذه المناحي، هي المجال التعليمي في المدارس والجامعات، حيث تزامن أزمة الفايروس مع ذروة السنة الدراسية في معظم البلدان، ما صعّب المهمة على الحكومات، ولكن بالأساس على الهيئات التدريسية والطلاب والأهالي. 

الرباط – نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، بشكل قاطع ، إعلانها “سنة بيضاء بالنسبة لكافة المستويات مع استثناء البعض منها”.

ووصفت الوزارة في بيان حقيقة أن البلاغ الذي يتداوله بعض الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخصوص، « مفبرك »، ويتضمن « مغالطات ومعطيات مجانبة للصواب ».

وأكدت الوزارة أن أي مستجد يهم الامتحانات أو مختلف العمليات المتعلقة بإنهاء الموسم الدراسي الحالي سيعلن عنه في الوقت المناسب عبر قنواتها الرسمية.

وخلص البيان إلى أن الوزارة وهي تقدم هذا التوضيح، فإنها تحتفظ لنفسها بحق المتابعة القضائية ضد الشخص أو الأشخاص الذين يعمدون إلى الترويج لهذه الأخبار الزائفة.

وبحسب معطيات لوزارة التربية الوطنية، فإن هناك  8 ملايين و208 ألاف تلميذة وتلميذ، 86 في المائة منهم مسجلون في التعليم العمومي ، وما يفوق 680 ألف متدربة ومتدرب بالتكوين المهني، منهم 311 ألف متدربة ومتدرب جديد بنسبة تطور 5.3 في المائة، وما يناهز مليون و10 آلاف طالبة وطالب، يمثل الإناث 49 في المائة منهم.

اضف رد