أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزارة الشباب تكتفي بــ”عزل رئيس مخيم السعيدية وطاقمه أياما فقط” بعد تعرض 64 طفل لتسمم غذائي!!

اكتفت وزارة الشباب والرياضة بــ”عزل رئيس مخيم السعيدية وطاقمه أياما فقط بعد حالة التسمم التي كانت ستودي بحياة مجموعة من الأطفال لتسمم غذائي”، أثناء تواجدهم بإحدى المخيمات بمدينة السعيدية شمال شرق المملكة.

وحسب ما أفادت به مصادر محلية فقد بلغ عدد الأطفال المصابين بهذا التسمم الغذائي، ما يفوق الـ 64 طفلا، بعد تناولهم إحدى الوجبات الغذائية، مما أدى إلى شعورهم بآلام، ومضاعفات خطيرة.

وتم نقل الأطفال المصابين على الفور إلى مستعجلات مستشفى المدينة، من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فيما عمت حالة من الاستياء والغضب، في صفوف الآباء، الذين عبروا عن تخوفهم مما قد يتعرض له أبناؤهم، حيث طالب عدد منهم الجهات المسؤولة بتحسين مستوى اصطياف الأطفال، ومعاقبة المستهترين بصحتهم، وأرواحهم.

هذه الحادثة أعادت إلى الواجهة الحملة التي يشنها نشطاء مواقع التواصل الإجتاعي، منذ أعوام حيث أطلفوا هذه السنة أيضا حملة تحت وسم # مخيمات_ الجوع”، احتجاجا على شح المأونة المقدمة للأطفال في المخيمات والظروف التي تقدم لهم فيها.

وتعدّ المخيمات الصيفية بالمغرب ملاذ الأطفال الفقراء والمتحدرين من أوساط اجتماعية شعبية، وتراهن على إكسابهم معارف ومهارات جديدة، وتحصينهم من الوقوع في الإدمان، وصقل شخصياتهم المستقبلية.

وفي هذا الصدد سبق وأن احتج نشطاء المواقع التواصل “بخل” القائمين على المخيمات، بإطلاق  وسم # مخيمات الجوع، فيما انتشرت على صور للطعام المقدم للأطفال، يظهر ضحالة محتواه. وأشار نشطاء إلى أن هناك تضييق على الأطفال في التغذية، معتبرين أن المخيمات ليست مرتعا للعبث.

وكتب إبراهيم الصمدي، أحد الفاعلين في مجال التخييم، “أن هذه الكوارث التي حلت بنا بهذه المحطة الصيفية، في سوء تدبير التغذية والتعامل الفج مع أبنائنا هو إجهاز على الجمعيات الجادة التي تتوفر على أطر عالية في الاقتصاد والتدبير المالي والإداري والتربوي”.

و اعتبر الصمدي، في تدوينة على صفحته بالفايسبوك، أن المخيمات لاتدار بمنطق الأشغال العمومية وتمرير الصفقات العمومية، مشددا أن مجال التخييم ليس ضيعة للاغتناء لأحد، مضيبا: “كفى عبثا بفلذات كبدنا، كفى هضما لحق من حقوق الطفولة المغربية البسيط”.

واحتج فاعلون تربويون على إقدام وزارة الشباب والرياضة بمباركة من الجامعة الوطنية للتخييم على تعميم خدمة الممون في المخيمات، معتبرين أنه ضرب صارخ في مسار تدبير هذا المجال.

مخيم 3

مخيم 2مخيم 1

اضف رد