panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

« وزارة الصحة» تُطمئن المواطنين بشأن فيروس« كورونا» لم تسجل أية إصابة في المغرب

الرباط – أكدت وزارة الصحة المغربية أنه لا يوجد ما يسمى فيروس كورونا الجديد يُسمى بـ “فيروس ووهان” القاتل ، وقد اتخذت وزارة الصحة إجراءات احترازية للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا “القاتل”، وأعلنتا عدم تسجيل أية حالة اشتباه أو إصابة.

وقالت الوزارة في بيان لها، مساء أمس الجمعة، إنه “منذ الإعلان عن ظهور حالات الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد الناتج عن فيروس ‘كورونا’ المستجد بجمهورية الصين الشعبية في 31 دجنبر الماضي وإلى حدود اليوم، لم تسجل المصالح الصحية الوطنية أية حالة إصابة بهذا الفيروس”.

يأتي ذلك غداة إعلان كل من الكويت، قطر، الإمارات، سلطنة عُمان والسعودية، الجمعة، عن اتخاذها إجراءات لفحص القادمين من المطارات الصينية؛ خشية انتشار الفيروس.

وبات فيروس كورونا الجديد يُسمى بـ “فيروس ووهان”؛ لاكتشاف أول حالة إصابة به في هذه المدينة الصينية، في 12 ديسمبر/ كانون أول الماضي.

ولم تعلن السلطات تسجيل أية إصابة في المغرب أو الدول المغاربية وشمال أفريقية حتى الآن.

وينتقل الفيروس عبر الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، وأول أعراضه هي ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق بالتنفس، والإسهال، ثم في مرحلة متقدمة التهاب رئوي، وفشل في الكلى، وقد ينتهي بالوفاة.

في الوقت نفسه، ولتفادي انتشار الفيروس، أوضحت الوزارة أنها تعمل على “ترصد الداء عبر المنظومة الوطنية للمراقبة الوبائية، كما هيأت كل ما يتعلق بوسائل التشخيص الفيروسي والوقاية منه”.

من جهة أخرى، يشير المصدر إلى أن المنظمة العالمية للصحة قررت، اعتبارا للوضع الوبائي العالمي المتعلق بهذا الداء، وبعد اجتماع لجنة الطوارئ للوائح الصحية الدولية، عدم الإعلان عن “حالة طوارئ للصحة العامة ذات بعد دولي” في الوقت الراهن، وتبعا لذلك فهي لا توصي بفرض قيود على السفر أو التجارة العالميين.

 وقد تبين، أمس الجمعة، وصول “كورونا” إلى أوروبا، حيث كشفت فرنسا عن أول حالتين مؤكدتين للإصابة بالفيروس.

أما في الصين، مكان ظهور الوباء، فقد بلغ عدد الوفيات جراء الفيروس، وفق ما أعلنت عنه اللجنة الوطنية الصينية للصحة، أمس الجمعة، 25 حالة، مع ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة إلى 830 حالة.

وإضافة إلى ذلك، أكد المصدر أن السلطات تقوم بفحص 1072 حالة يشتبه بأنها جزء من هذا الوباء.

اضف رد