panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزراء وبرلمانيون يتبرعون بــ “راتب شهر “فقط لمواجهة كورونا في المغرب

قرّر وزراء في الحكومة المغربية وأعضاء البرلمان بغرفتيه (مجلس النواب والمستشارين) التبرع براتب شهر فقط لفائدة الصندوق الخاص بدعم إمكانيات المغرب في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، استجابة للنداء الملكي السامي.

وافاد بيان  صادر عن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أنه تنفيذا للتعليمات التي أعطاها الملك المفدى حفظه الله ورعاه  للحكومة قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا فقد “بادرت الحكومة بإحداث حساب مرصد لأمور خصوصية يحمل اسم ‘الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا ‘كوفيد 19′”.

كما وأكد مجلس النواب بغرفتيه  في بيان أنه إلى جانب هذا الاقتطاع فإنه “يضع نفسه بمجلسيه رهن ما يقتضيه الواجب الوطني من تعبئة ومواكبة متواصلة لمختلف تطورات هذا المستجد”.

وكان الملك المفدى محمد السادس، قد وجه تعليمات سامية للحكومة بإنشاء “صندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا”.

وأفاد الديوان الملكي في بيان، نشرته وكالة الأنباء الرسمية، الأحد الماضي، أن هذا الصندوق “ستوفر له اعتمادات بمبلغ 10 مليارات درهم (1.4 مليار دولار)، للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية”.

وسيدعم الصندوق أيضا “الاقتصاد الوطني، من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها الحكومة، لاسيما فيما يخص مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بفعل انتشار فيروس كورونا كالسياحة، والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة”.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت الحكومة، تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية من وإلى المغرب، حتى أجل غير مسمى، لمنع تفشي الفيروس، الذي سجل 6 حالات جديدة مساء اليوم الثلاثاء، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 44، بينهم وزير النقل عبد القادر عمارة.

وفي 11 مارس/آذار الجاري، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا “جائحة”، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعا من “الوباء العالمي”، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.

وحتى الأحد، أصاب “كورونا” ما يزيد على 167 ألفا في 156 دولة وإقليما، توفي منهم أكثر من 6 آلاف، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا.

اضف رد