panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

أمزازي سنبدأ العام المقبل تدريس مواد تعليمية تراثية..رفض واسع لإحداث معهد بملاح الرباط لـ “جمعية بركة الملاح اليهودية !؟”

استعملت وزارة التربية الوطنية المغربية القاعدة العامة التي تقضي بأن لزوم الإدارة موقف الصمت اتجاه كل طلب وجه إليها طيلة مدة الخمس سنوات الماضية من طرف “جمعية التراث الثقافي لليهود المغاربة بهولندا” و”جمعية بركة الملاح لليهود المغاربة” المغربيتين اليهوديتين ، المعنية كي تجعل بناية مدرسة قديمة لليهود الموجود بحي الملاح اليهودي بالعاصمة الرباط سلفاً رهن إشارة الجمعيتين السالفتي الذكر، وذلك من أجل استخدام هذه البناية كبيت ذاكرة الملاح للتراث اليهودي المغربي الأمزيغي.

الرباط – اتفق كل من وزيري التربية الوطنية والتعليم العالي ، سعيد أمزازي، ونظيره وزير التعليم الاسرائيلي يواف غالانت على البدء ببرنامج لتبادل الوفود الطلابية المدرسية والجامعية واجراء جولات تعليمية تراثية بين اسرائيل والمغرب، وذلك للتعرف عن قرب على تاريخ يهود المغرب.

نشرت صفحة إسرائيل بالعربية ،تغريذة على “تويتر” أن وزير التربية والتعليم الإسرائيلي، يوؤاف جلانت، أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره المغربي سعيد أمزازي.

وأضاف الإعلامي الإسرائيلي، في تغريدة على حسابه على تويتر، أن الوزيران “اتفقا على تبادل الوفود الطلابية وتنظيم جولات دراسية في إسرائيل والمغرب”، كما تبادلا دعوات الزيارات.

وأكد الوزير الاسرائيلي ايضا خلال المكالمة التي تمت بينه وبين سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية اليوم عبر تقنية الزوم انه ابتداء من العام الدراسي القادم ستتضمن المناهج الدراسية في اسرائيل موادا تعليمية عن يهود المغرب. كما تحدث الجانبان خلال المكالمة بينهما عن التحديات المشتركة التي تواجهها الاجهزة التعليمية في اسرائيل والمغرب في ظل ازمة كورونا. 

كما دعا الوزير الإسرايلي غالانت خلال المكالمة وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي الى اجراء زيارة رسمية الى اسرائيل، وشكر أمزازي الوزير الإسرائيلي غالانت على الدعوة داعيا اياه ايضا الى زيارة متبادلة للمغرب.

الوزير غالانت شدد على ان “التعيلم هو اهم عامل لتعزيز عملية السلام بين البلدين” واقترح اقامة طواقم عمل مشتركة تعمل على تعزيز التربية والتعليم في اسرائيل والمغرب.

وعبر غالانت خلال المكالمة عن تقديره العميق لسياسة جلالة الملك المفدى محمد السادس حفظه الله  بالدفاع عن الجالية اليهودية وتراثها والحفاظ على المواقع اليهودية التاريخية- وايضا الحفاظ على العلاقة المستمرة مع الاسرائيليين ذوي الاصول المغربية.

وتهدف التعليمات الملكية حرصا من الملك المفدى أعز الله أمره، على الحفاظ على التراث الحضاري اليهودي المغربي وكذا على التراث الثقافي لكل مكونات المجتمع المغربي من مسلمين ويهود على حدٍ سواء.

ويُعتبر حيّ الملّاح  من أعرق أحياء العاصمة الرباط، إذ يعود تاريخه إلى سنة 1812، “ولم يسبق للدولة أنْ تدخّلتْ من أجل العناية به، إنما تكون المبادرة من السكّان، وأغلبهم فقراء” .

ومن الجدير بالذكر أن جمعيتي بركة الملاح لليهود المغاربة والتراث الثقافي لليهود المغاربة بهولندا قد راسل الديوان الملكي عن طريق السفارة المغربية بأمستردام مرات عدة من غير إعارة راسئلهما اي اهتمام ، وكذلك راسل أكثر من 30 رسال ولي جهة الرباط سلا القنيطرة من غير رد في الموضوع .. 

تعددت المبادرات الملكية في المغرب الرامية إلى إعادة الاعتبار للمكون اليهودي، منها مشاريع تابعها جلالة الملك المفدى محمد السادس، كترميم الكنائس اليهودية كـ”صلاة الفاسيين” عام 2013، كما تقود الجمعيات ” بركة الملاح للتراث اليهودي : و”ميمونة ” وجمعية “ميمون بأمسردام”  في نفس المجال الكثير من المبادرات الأخرى.

وقال رئيس فدرالية اليهود المغاربة بواشنطن شارل دحان من جانبه إن الكثير من اليهود المغاربة يريدون الآن العودة إلى الاستقرار بالمغرب.

​​معظم اليهود المستقرين حاليا بالمغرب من كبار السن، ويفكر الكثير من اليهود المستقرين خارج البلاد في العودة إليه ومعظمهم من الجيل الجديد، الذين ازدادوا خارج المغرب، يريدون العودة للتعرف على بلدهم وموطن أجدادهم”.

واستعرض المتحدث مجموعة من العوامل التي حافظت على روابط التعايش بين المغاربة، ويضيف قائلا “المغرب أفضل بلد في العالم العربي، إنه بلد الاستقرار السياسي والاقتصادي”.

من الأوراش أيضا الرامية إلى إعادة الاعتبار لليهود المغاربة، مبادرة رسمية أخرى أمرت بإعادة الأسماء الأصلية إلى الحي اليهودي في مدينة مراكش والعاصمة الرباط وفاس وغيرها، وعنها يقول دحان: “تصور معي أن يعود مغربي إلى هذه المدينة ويجد أن الحي الذي ترعرع فيه يحمل اسم عائلته حتما سيكون له أثر بليغ”.

وأعلنت الولايات المتحدة، نهاية عام 2020 عن قرار اسرائيل والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما ، ووقّع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، على “إعلان مشترك بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة”، خلال أول زيارة لوفد رسمي إسرائيلي أمريكي الى العاصمة الرباط. 

واتفق المغرب وإسرائيل، بحسب الإعلان، على “مواصلة التعاون في عدة مجالات، وإعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب، والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية، وإقامة علاقات ديبلوماسية كاملة”.

 

 

 

جمعية بركة الملاح اليهودية تثمّن العناية المولوية الشريفة بأحياء “الملاح”وتطمع في إلتفاتة لملاح العاصمة المهمش

 

اضف رد