أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزير الثقافة الفردوس في موقف لا يحسد عليه بعد استقباله أعضاء (الجمعية الوطنية للاعلام والناشرين) في طور التأسيس ؟!

أثار استقبال وزير الثقافة والشباب والرياضة أعضاء مكتب الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين في طور التأسيس، جدلا واسع في المملكة المغربية ، الدي  من “خلال عبر الوزير عثمان الفردوس  للجمعية التي يمر على تأسيسها إلا اسبوع تفهمه للمشاكل والإكراهات، واستعداد وزارته للشروع في تطبيق خطة إنقاذ مستعجلة مع الانفتاح على دراسة والاستجابة لمختلف المقترحات المتوسطة والبعيدة المدى التي تقترحها الجمعية الوطنية للإعلام  حديثة التأسيس بتمكين المقاولات الإعلامية الوطنية من الاستمرار في أداء رسالتها الإعلامية في ظروف طبيعية”.

وفي هدا الصدد وجه نائب برلماني سؤوال حول الموضوع المشار إليه بخصوص دعم الباطرونات والإغداق عليهم بمنح كبير والباقي يوزع على المئات من وسائل الإعلام التي تحتضر.. أب الوزير عثمان فردوس من بين الأعضاء الشرفيين في (الجمعية الوطنية للاعلام والناشرين) حديثة التأسي ولها الحظ من المجلس الوطني للصحافة والنقابة الوطنية المغربية للصحافة ؟!

وبهذا الخصوص “ قال الفردوس، الذي كان يتحدث أمام لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب حول موضوع الإعلام، فإن الدعم التقليدي تبين أنه غير كافي وتم إقرار إجراءات استثنائية، حيث أكد الوزير الوصي أن هناك عملا بطريقة مكثفة مع وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، على مخطط استعجالي لإنقاذ الصحافة المكتوبة”. 

 

يدكر أن الجمعية الوطنية للأعلام والناشرين عقدت ، يوم  الجمعة 26 يونيو 2020 ، بالدار البيضاء، الجمع العام التأسيسي، بحضور مجموعة من أصحاب ومديري نشر عدد من الصحف والمواقع والمنابر الإعلامية.

وحضر الاجتماع التأسيسي كل من عزيز داكي عن مؤسسة “Le360″، وعبد المنعم الديلايمي من “ليكونوميست”، ورشيد نيني “الأخبار”، ثم حسن العلوي عن “ماروك ديبلوماتيك”، وإبراهيم منصور “أوال ميديا”، وأحمد الشرعي “غلوبال ميديا”، وأيضا خالد الحري من “الصباح”، والمهدي علابوش “لو سيت آنفو”، وعبد الله فردوس “رسالة الأمة”، فضلا عن المختار لغزيوي “الأحداث المغربية”، وادريس شحتان “المشعل وشوف تيفي”، وعادل بصري “les inspirations eco”، وسعد بنمنصور “la vie eco/ aujourdhui lemaroc”.

ووفق الإعلان التأسيسي للجمعية، فقد تدارس المجتمعون وضعية الصحافة المغربية خلال جائحة “كوفيد 19″،  وتداعيات الأزمة الوبائية على القطاع، واتفقوا بعد تدارس كل النقاط على خلق تكتل مهني يكون المحاور الأساس في كل مايتعلق بالصحافة، ويدافع عن المهنة ويقوي القطاع ويواكب مختلف التطورات المجتمعية التي يعرفها المغرب ويضمن استمرارية المطبوعات الورقية والإلكترونية والإذاعية المغربية بشكل قوي ومحترم، يوازي قيمة الخدمة العمومية.

 

 

 

 

مؤشرات أولية على أن بوتين باق على رأس هرم روسيا حتى 2036 ..

 

 

 

 

اضف رد