أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزير الثقافة الموريتاني لا “وجود لأي شيء يلفت الانتباه ولا خلاف” مع المغرب

نواكشوط – قال وزير الثقافة والصناعة التقليدية، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، محمد الأمين ولد الشيخ، خلال المؤتمر الصحفي، إن “الأمور طبيعية بين بلده والمغرب”، نافيا وجود أي أزمة على مستوى النقاط الحدودية بين البلدين.

ونفى وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ، ما تداولته وسائل الإعلام في البلدين عن توتر العلاقة بين البلدين الجارين.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي “لا وجود لأي شيء يلفت الانتباه مع المغرب، لا على المستوى الاقتصادي ولا على السياسي ولا على المستوى العسكري”.

وأضاف أن “الأمور طبيعية وما تم تداوله مجرد كتابات تظهر من هنا وهناك تعبر عن رأي كاتبها فقط”، على حد تعبيره.

وكانت السلطات المغربية قد أعلنت أنها قامت بعملية تمشيط ضد المهربين في منطقة “قندهار” منزوعة السلاح بين البلدين، وأكدت في بيان رسمي أن العملية تمت بالتنسيق مع السلطات الموريتانية.

وكانت بعض الأنباء قد تحدثت عن تخفيف موريتانيا تمثيليتها الدبلوماسية في المغرب، وعزمها الاقتصار على الموظفين وبعض حراس الأمن.

كما كانت موريتانيا ضمن بعض الدول التي عارضت مساندة المساعي الرامية إلى عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي من جهة، فضلا عن استقبال محمد ولد عبد العزيز مؤخرا، مبعوثا من جبهة “البوليساريو”.

وتمر العلاقات الموريتانية المغربية بفتور كبير مستمر منذ نحو أربع سنوات جراء التجاذبات والمواقف السياسية لكلا البلدين، فاقمها امتناع المغرب عن مشاركة رفيعة المستوى في القمة العربية الأخيرة. وقد سبقها إقدام السفارة الموريتانية، بالعاصمة الرباط، قبل انعقاد القمة العربية التي احتضنتها نواكشوط في الـ25 من يوليو/تموز، على قطع اشتراكاتها مع جميع الصحف المغربية التي كانت مرتبطة بعقود شراكة مع السفارة الموريتانية منذ سنوات.

ورغم التوجه العام نحو التخفيف من شأن الحشود العسكرية لكلا البلدين والتأكيد عن عدم إقدام أي من الطرفين على القيام بحركة غير محسوبة أو الدخول في مواجهة مباشرة، إلا أن تحركات الجيشين الموريتاني والجزائري على الحدود مع المغرب، فضلا عن توجه الجزائر نحو تشييد أكبر جدار أمني على حدودها مع المغرب.

كما كشفت بعض المصادر عن سلسلة إجراءات رقابية وتنظيمية موريتانية سيتم تطبيقها قريبا من الجانب الموريتاني على مستوى الحدود مع المغرب على غرار قرارات أخرى وإجراءات سيتم تطبيقها في الحدود مع السنغال أيضا.

وهذه الخطوات حملت المراقبين على تقديم قراءات تصب في إمكانية الانفجار في أي وقت ممكن في ظل الأجواء المشحونة بالتوتر بين دول المنطقة.

 

اضف رد