panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزير الصحة “الوضعية الوبائية لفيروس كورونا متحكم فيها لحد الآن، إذ ما تزال في المرحلة الثانية من مراحل انتشار الوباء”

الرباط -قال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء 14 أبريل، إن المملكة مازالت متحكمة في الوضعية الوبائية لفيروس كورونا لحد الآن، إذ ما تزال في المرحلة الثانية من مراحل انتشار الوباء، وذلك بفضل الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية لاحتواء هذا الوباء والحد من انتشاره.

 وأكد آيت الطالب، في معرض جوابه على سؤال محوري حول “تطور فيروس كورونا بالمغرب” بمجلس المستشارين، أن الاجراءات الوقائية التي تم اتخادها بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مكنت من تفادي الأسوأ، وتجنب 6000 حالة وفاة كما قدرت الدراسات، إذ تم تسجيل 127 وفاة إلى حدود اليوم.

 وأضاف أن المنظمة الوطنية للرصد والمراقبة الوبائية تقوم برصد وتتبع جميع الإشعارات المتعلقة بهذا الفيروس، إذ بلغت الحصيلة الإجمالية للاصابات إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم، 1838 حالة مؤكدة، منها 126 حالة وفاة، و210 حالة تماثلت للشفاء، فيما بلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 7771 حالة، وتم أيضا تتبع الحالات الصحية لما يزيد عن 11 الف و600 مخالط تم التعرف عليهم منذ بداية انتشار هذا الوباء، حيث تم اكتشاف 750 حالة مؤكدة من ضمنهم.

وفي تغريذة للنائبة البرلمانية حنان رحاب على موقع التواصل الاجتماعي “الفايس بوك” ققائلة: “الوضعية الوبائية متحكم فيها لحد الآن، إذ ما تزال في المرحلة الثانية من مراحل انتشار الوباء.

🔴 سبب تحكم المغرب في الحالة الوبائية جاء نتيجة لوحدة مصدر القرار الذي يأتي بتعليمات من الملك محمد السادس.

🔴 المغرب اختار الإجراءات الاستباقية، بفضل القرارات الحاسمة التي اتخذها الملك.

🔴 الاجراءات الوقائية مكنت من تجنب 6000 حالة.

🔴 التجمعات الحضرية الكبرى المتمثلة في جهات البيضاء-سطات ومراكش-آسفي وفاس-مكناس والرباط-سلا-القنيطرة تتصدر الحصص الكبرى لحالات الإصابة، حيث سجلت هذه الجهات 75 بالمائة من الحالات المؤكدة.

🔴 80 حالة توجد في العناية المركزة وفي الإنعاش.

🔴 المرحلة الثانية تتطلب الكمامات وإجراءات النجاعة تتطلب مواجهة هذا الوباء. لقد انطلقنا بشكل قوي، ويجب أن نستمر بشكل قوي.

🔴 الكمامات تتوفر على معايير صحية؛ لكن تحتاج الالتزام بالإجراءات الصحية الأخرى.

🔴 المغرب يتوفر على أكثر من 1800 سرير للإنعاش الآن، وهي تمثل 5٪ فقط من عدد الأسرة المخصصة لمواجهة الفيروس.

🔴 الإشكال في الموارد البشرية عندنا 900 مهني للإنعاش والتخدير فقط.

🔴 المصحات الخاصة قررت المساهمة بحوالي 500 سرير لمواجهة كورونا والقطاع السياحي والفنادق ساهمت في إيواء بعض المهنيين والحالات التي تم شفاؤها التي تتطلب وقتا قبل المغادرة.

https://www.facebook.com/Hanane.Rihhab/posts/2807478602700620

وأعلنت وزارة الصحة  تسجيل 136 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليصل إجمالي الإصابات إلى 2024.

ونقل على لسان ، مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة السيد محمد اليوبي، أنه سجل بالمملكة وفاة واحدة ليصل الإجمالى إلى 127، وفقا لما ذكره مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي.

وشُفي نحو 12 شخصا من الفيروس حتى مساء اليوم الثلاثاء، لترتفع إجمالي حالات الشفاء إلى 229 ،وذلك حتى السادسة مساء (بتوقيت المغرب)، فيما  لم تسجل اية حالة وفاة خلال 24 ساعة الماضية ليستقرالعدد في 127 حالة.

وأضافت وزارة الصحة، فى بيان، أن عدد الحالات المستبعدة، بعد تحاليل مختبرية سلبية، قد بلغ 8626 منذ بداية انتشار الفيروس بالبلاد، حتى مساء الاثنين.

وسجلت الوزارة، أمس الثلاثاء، 125 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالى العدد للمصابين به إلى 1888 حالة إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات إلى 120 شخصًا بعد تسجيل حالتين جديدتين، وقالت وزارة الصحة المغربية، إن عدد الحالات التى تماثلت للشفاء بلغت 196 شخصًا.

والاثنين الماضي، قررت السلطات العمل بإجبارية وضع الكمامات الواقية في المملكة بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقار السكن في الحالات الاستثنائية (العمل، أو اقتناء حاجيات المنزل، أو العلاج) للسيطرة على انتشار الوباء.

اضف رد